المحلية

في سابقة الأولي من نوعها رؤية منامية تقود لفصل د. علي بلدو من العمل

في سابقة الأولي من نوعها رؤية منامية تقود لفصل د. علي بلدو من العمل

الخرطوم :شبكة تاسيتي الاخبارية
شهدت اروقة دار حزب الامة القومي بام درمان مقر لجنة اعادة المفصولين للخدمة العام نهار اليوم الثلاثاء احداث درامية اثارت دهشة الكثيرين عندما تقدم بروفسور علي بلدو استشاري الامراض النفسية والعصبية باستمارته والتي ورد فيها في خانة سبب الفصل انه جاء نتيجة “للخيرة ” ورؤية منامية ادعت مديرة مستشفي التحاني الماحي السابقة وزوجة أحد أشقاء الرئيس المخلوع رؤيتها وان خيرة د بلدو ماكويسة معها مما أدي إلي إصدار خطاب فصله
ومن جهته كشف بروفسور بلدو لشبكة تاسيتي الاخبارية انه تقدم باستقالته من العمل نتيجة للممارسات الكيزان ومضايقاتهم الكفاءات في الخدمة العامة وفوجئ بعد عام من ذلك بخطاب فصله لهذا السبب الغريب الذي لم تشهد الخدمة العامة له مثيلا وابان انه لا يرغب في العودة إلي العمل بقدر ما انه يريد حفظ الحق المعنوي والأدبي وان يوضح للشعب السوداني أن من كان يحكمون ما هم الا مجموعة من المعتوهين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *