أعمدة صحفية

شرف الكلام | معاوية السقا

فشل النخب

لا أدري أيهما الأكثر فداحة ان يخيب الرجاء في نخبة الشعب ، ام في الشعب الذي خرجت منه النخبة ، والحقيقة ان كلاهما خسارة فادحة ، وصراحة لا أدري الي اي حد صحيحة هذه المقارنة التالية لكن النصوص تقول ان شعب بني إسرائيل كان من أسوأ الشعوب لعنوا علي لسان كل الأنبياء ، كان شعب في قمة الفوضي وعدم الإلتزام ، وعلي العكس من ذلك كانت نخبة بني إسرائيل من أفضل الخلق ، فنخبة بني إسرائيل هم الأنبياء والعبد الصالح و رجل مؤمن في بيت فرعون ، علي ضوء هذه المقارنة دعنا نقرأ هل فداحة السودان في الشعب ام في النخبة ، والحقيقة التي لا تحتاج الي إثبات ان الشعب السوداني ظل يقدم التضحيات الغوالي ولا ينال إلا القليل من الأماني والأحلام ، وقف مع نخبة الإنقاذ في أول عهدها ، خرجت المسيرات الضخمة في كل المدن والقري والفرقان تؤيد شعارات الإنقاذ ، صبر الشعب علي الضوائق الاقتصادية وشظف الحياة ، ضحي بأنبل أبنائه في حروباتها المتطاولة ، وفي النهاية لم ينال سوي مزيد من العسر والتضييق والحرمان ، فشلت نخبة الانقاذ ان تحقق أماني الشعب السوداني في الرفاهية والحياة الكريمة ، في انتفاضة ديسمبر خرج الشعب في حشود ضخمة ، قدم التضحيات الغوالي من الأنفس البريئة والدماء الغالية ، والحقيقة التي لا شك فيها ان نخبة ما بعد الإنقاذ حتي اللحظة هي الأكثر سذاجة والأقل وعيا والاضعف قدرة علي تحويل الأماني والأحلام والشعارات الي واقع مشهود ، الخلاصة ان مصيبة بني إسرائيل كانت في الشعب ، و مصيبة السودان في النخبة ، ولك ان تحكم أيهما الأكثر فداحة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *