التقارير

مواكب ما بتتراحع.. الثوار يدعمون الحكومة الانتقالية ويطالبون بتصحيح المسار

الخرطوم : تاسيتي الاخبارية-


الخرطوم:فاطمة أمين

خرجت العاصمة الخرطوم يوم امس في مليونية للذكرى الاولى لمليونية 30 يونيو التي اعقبت اخداث فض الاعتصام وسط انتشار كثيف للقوات الأمنية واحترازات كبيرة تحسبا من اي فوضى او شغب قد يحدث .

تأتي الذكرى الاولى لموكب30 يونيو لتجد الثوار بذات الحماس الاول او يزيد قليلآ تحركت مواكب ضخمة من شتى المناطف متجهة نحو شارع المطار وامتدت الى بداية شارع القيادة الذي اغلق اغلاقآ كاملآ ومن هناك منعوا الثوار من الدخول وتم ارجاعهم ،تدفق الثوار على الشوارع المؤدية الى شارع القيادة اذ كان عدد الثوار الذين خرجوا في هذا الموكب تفوق عدد ثوار 30 يونيو الاولى بعض الثوار كانوا يحملون شعارات متعددة كل منهم يدعوا لمطلب ابرز المطالب هي قصاص الشهداء و العدالة والتحقيق في فض الاعتصام ودعوا لجنة اديب للاسراع في التحقيق العاجل ومن ثم ارجاع المفقودين وتعديل مسار الثورة واستكمال اجهزة ومؤسسات الحكم الانتقالي

تمركز الثوار في شارع الستين واغلقوا الشوارع بالمتاريس واعتصموا اعتصام شبيه بأعتصام القيادة ولكن سرعان ما اخذت لجان المقاومة بتوعية الثوار و طلبوا منهم العودة الى المنزل لأن الرسالة التي ارادوا ايصالها الى المجلس العسكري ومجلس السيادة قد وصلت تمامآ.
كان لأسر الشهداء والمفقودين حضور وموكب كبير وسط بكاء امهات الشهداء والمفقودين وهتفاتهم المخنوقة بصوت البكاء ومطالبتهم بالتحقيق السريع في مجزرة القيادة العامة ومآزرة الثوار لامهات الشهداء .
الذكرى الاولى لمليونية30 يونيو في الخرطوم فقط اثبتت حضور كبير جدآ رغم اغلاق الجسور التي تربط المدن الثلاثة والاحترازات شديدة والانتشار الكثيف للقوات الامنية وذلك ان دل على شيء يدل على وعي الثوار الكبير بمسار الثورة وارسال رسالة الى المجلس السيادي ان الشعب يمهلهم فرصة فقط وليس بقافل .
اثبتت هذه المليونية ان الشعب ليس بغافل مهما صبر فعدد الذين خرجوا الى هذه المليونية غير متوقع ، خرجوا رجالآ ونساء واطفال وشباب وكندكات وكل منهم يعي جيدآ مطلبه وابرز تلك المطالب والهتافات كانت تصحيح مسار الثورة والتحقيق في فض الاعتصام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *