الأخبار المحلية

وفد مقدمة من البعثة الأممية يصل السودان نهاية يوليو الحالي

الخرطوم: تاسيتي الإخبارية-


يصل السودان نهاية شهر يوليو الحالي، وفد المقدمة للبعثة الأممية لدعم السودان، وسيناقش الوفد حصر الاحتياجات، وترتيبات إنشاء البعثة.

وقال مصدر مطلع بحسب (باج نيوز) إن الوفد يتكون من حوالي (5) من كبار الموظفين بإدارة الشؤون السياسية وبناء السلام بالأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الوفد سيناقش مع السلطات السودانية ترتيبات إنشاء البعثة والإتفاقية التي ستحكم عملها.

وفي يونيو من العام الحالي، قال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، إنه من المتوقع أن تكون بعثة (اليونيتامس) جاهزة للعمل في الأشهر المقبلة، وتنفيذ جميع أهدافها الاستراتيجية بحلول 1 يناير 2021م، على النحو الذي طلبه مجلس الأمن.

وفي الثالث من يونيو المنصرم تبنى مجلس الأمن الدولي قرارين بشأن الحالة في السودان، وبموجب القرار الأول رقم (2524) قرر المجلس إنشاء بعثة جديدة سياسية للمساعدة في الفترة الانتقالية بالبلاد، أما القرار الثاني (2525) فقد مددت بموجبه مهام بعثة (يوناميد) حتى 31 ديسمبر من العام الحالي.

وبحسب القرار (2524) فإن مهمة بعثة الأمم المتحدة المتكاملة في السودان (يوناميتس) ستبدأ في الأول من يناير 2021م ولمدة (12) شهراً كمرحلة أولية.

وفي الثامن من يونيو الماضي أبدى مجلس الأمن والدفاع السوداني في بيان له، ترحيبه (بتحفظ) على قراري مجلس الأمن الدولي بشأن البعثة الأممية للسودان وتمديد عمل بعثة (يوناميد) حتى آخر العام الحالي.

وبحسب معلومات (باج نيوز)، فإن أبرز التحفظات كانت الفصل بين البعثتين لجهة أن عمل (يوناميد) تحت الفصل السابع و(يونتاميس) تحت الفصل السادس، إلى جانب الفصل بين البعثتين من حيث التاريخ لتبدأ (يونتاميس) بعد خروج (يوناميد) في 31 ديسمبر 2020م.

يذكر أن قرار مجلس الامن الدولي رقم (2525) مدد فترة خروج بعثة (يوناميد) إلى آخر العام بدلا عن 31 اكتوبر 2020م الذي كان مقرراً لخروجها.

مصادر أشارت إلى أن التحفظ يشمل كذلك الفصل بين البعثتين من حيثُ طبيعة ونطاق عملهما، حيث تعمل (يوناميد) في ولايات دارفور فقط وتحت الفصل السابع، بينما يتوقع أن يمتد نطاق بعثة (يوناميتس) ليشمل كل البلاد لتعمل تحت الفصل السادس.

ونوهت المصادر إلى أن التحفظ الأبرز تمثل في التشديد على عدم وجود قوات عسكرية في البعثة.

وفي وقت سابقٍ، رحب مجلس الوزراء الانتقالي، بقرار مجلس الأمن الدولي بتشكيل البعثة السياسية للأمم المتحدة للسودان، واعابؤ الخطوة نصراً كبيراً للسودان وللجهود التي بذلت على كل المستويات.

وتأتي قرارات مجلس الأمن وفقًا للبيان استجابةً لطلب خطاب حكومة السودان للأمين العام للأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *