التقارير

أبناء ابوقوتة..مبادرات للبناء

 

كتب شمس الدين حاج بخيت


تشتهر مدينة ابوقوتة التابعة لولاية الجزيرة وسط السودان بثراءها وعطاء أرضها وانسانها إسهاما في الإنتاج القومي والولائي.وتعد المنطقة الواقعة في نهاية مشروع الجزيرة في إتجاه الغرب من أكبر مدن ولاية الجزيرة من ناحية السكان والبالغ تعدادهم أكثر من(110)ألف نسمة وعلى الرغم من كل ذلك ظلت المنطقة بعيدة عن الخدمات سيما في مجال الطرق إذ أنها تبعد عن طريق الخرطوم كوستي بمقدار34 كيلو شرق الطريق وتبعد عن طريق الخرطوم مدني(68)كيلو غرب الطريق وعلى الدوام ظلت الحكومات تتجاهل نداءات أهالي المنطقة رغم معاناتهم التي استمرت طويلا.أبناء المنطقة وحيال هذا التجاهل شمروا عن سواعدهم وعبر وسائط التواصل الاجتماعي الخاص بأبناء المنطقة المنتشرين داخل البلاد وخارجها وعزموا على ربط المنطقة بالطريق القومي(الربع الخرطوم)مشروع ردمية تبلغ (9)كيلو.

*والي الجزيرة يتجاوب*

واسهم ذلك الحراك بتجاوب والي ولاية الجزيرة الدكتور عبد الله احمد إدريس إبن المنطقة واصدر قرارا بتكوين لجنة تنفيذية لإدارة المشروع بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بالولاية وبالفعل أثمرت هذه المجهودات بتحريك تيم هندسي وعدد من الآليات وصلت بالفعل الي المنطقة لتبدأ فعليا من داخل المنطقة الي بداية الطريق الربع الخرطوم.والي الجزيرة أكد أن الطريق سيمتد ليربط طريق ابوعشر ابوقوتة كبرنامج قومي بتمويل اتحادي سيشرع في تنفيذه قريبا.

*أبناء المنطقة يتحركون*

وفي مبادرة طيبة ومباركة من بعض أبناء المنطقة بدول المهجر والذين جمعهم هم التنمية  والبناء .. تدافع هؤلاء من أجل تمتين النسيج وتعضيد الثقة  وإزالة كل ما هو معيق  لمشوار التنمية ..حيث تم تكوين لجنتين للدعم المالي خارجية تعنى بالمغتربين.وقد عقد عدد من الاجتماعات بالعاصمة السعودية الرياض بقيادة الأساتذة الشيخ احمد والفاتح موسى ومحمد حران وحسن الحبوب وعمر موسى واحمد صديق.وسط تفاعل من كل أبناء المنطقة بالسعودية.. واللجنة الأخرى داخلية تعنى بأبناء المنطقة بالداخل وبالفعل بدأت اللجنتين عملهما في استنفار الجميع وسط تجاوب كبير جدا وصلت لأرقام كبيرة.

وعقدت اللجنة الداخلية اجتماعا لوضع كافة الترتيبات لبداية وانطلاقة المشروع وسط توافق الجميع.يذكر أن اللجنة العليا لمشروع الردمية بقيادة الأستاذ الياقوت عبد الماجد.

وفي منحى آخر

إجتمع نفر من أبناء المنطقة  على محبة صادقة لأهلهم  متعاهدين على أن يكونوا كالبنيان المرصوص  والجسم الواحد  لتعبر  بعزيمتهم  مصالح الأهل ومشاريع التنمية ..

وبمبادرة كريمة من هؤلاء وبترحاب تعدى مراتب الكرم والترحاب استقبلهم دار الزعيم الناجي بابكر محمد نور في داره بالخرطوم متسعة بإتساع صدره  ورحابته .. ليخرج الجميع وهم في رضى  بما نتج عن ذلك الإجتماع الميمون والمبارك  بأن تتوحد كل الجهود لأجل بناء الطرق التي تربطنا بعالمنا الخارجي  :

وكان الإتفاق على الآتي :

١/ مباركة اللجنة المكلفة بالإشراف ومتابعة  توحيد  كل الجهود المطلوبة لرصف الردمية من المدينة   وحتى طريق الربع الخرطوم ..

٢/ مباركة لجنة طريق أبوعشر أبوقوتة  وتوحيد الجهد الشعبي وتعبئته  من أجل تحقيق هذا الحلم ..

٣/ أكد الجميع على المضي قدما فى إكمال كافة الخدمات من صحة وتعليم ورياضة.

وهكذا هم أهل ابوقوتة أصحاب عطاء وهمة على المنطقة وأهلها.هذا وقد أعدت اللجنة المكلفة برنامج عمل منظم شكلت على أثره عدد من اللجان المساعدة في أمر اعاشة الوفد الهندسي والعمال والسكن.وعلى الواقع داخل المنطقة وجد هذا الحراك والتفاعل واندماج الجهدين الحكومي والشعبي وجد صدى وقبول من المواطنين الذين تلقوا الأمر بالفرح والسعادة وهم يمنون انفسهم بانتهاء معاناتهم الطويلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *