التقارير

الزراعة : متفائلون بنجاح الموسم الشتوي وعودة مركزية لإدارة المشاريع الولائية

الزراعة : متفائلون بنجاح الموسم الشتوي وعودة مركزية لإدارة المشاريع الولائية
الخرطوم : بكري خليفة
كشف وزير الزراعة والري المكلف د. عبد القادر تركاوي عن تفائله بنجاح الموسم الزراعي الشتوي بالرغم من التحديات الكبيرة التي يواجها الموسم أبرزها شح وتهريب الوقود وقال الوزير من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده امس بمجلس الوزراء ان الموسم مر بسلام وتخطينا كثير من العقبات مشيرا الي تنسيق كبير بين وزارتة ووزارة الطاقة والتعدين حول توفير الوقود واضاف هنالك ولايات مثل ولاية شمال كردفان وبعض ولايات دافور لم تشهد طوال الفترة الماضية من توفر للوقود وأضاف ان ما حصل من توفر للوقود لم تشهده من قبل وأضاف نعاني من مشكلة تسرب الوقود وهي من المشاكل التي تؤرق الحكومة بالرغم من أن مسؤوليتها تقع على عاتق وزارات الزراعة بالولايات وأضاف تمكنا َمن صرف الوقود بصورة طيبة معظم الولايات بالإضافة إلى (4)مشاريع قومية ويضيف مشكلة تهريب الوقود تترتب عليها خسائر كبيرة للدولة في تسورد الوقود بالعملات الصعبة بالرغم من شحها لذلك تعتبر خسارة كبيرة للدولة ويضيف الموسم الشتوي يسير بصورة طيبة وتم توفير الاسمدة (اليوريا) فتم توفير ١١٠الف طن لمشروع الجزيرة ونهر النيل على سبيل المثال ونعمل على عدم تأثير مشاريع القمح باي مشكلة في الري في الجزيرة وحلفا وأضاف نعمل على الوقوف على المشاكل وإيجاد الحلول لها ففي مشروع الجزيرة مثلا توجود اشكالية في الري بسبب زيادة المشاريع خارج القنوات الرسمية لذلك نطالب المزارعين بالترشيد واتباع القنوات الرسمية في عملية الري حتى لا يتضرروا كما اننا نتوقع زيادة في المساحات المزرعة بسبب زيادة الرقعة الزراعية في الموسم الشتوي بسبب زيادة السعر التركيزي للقمح وأضاف نتوقع ان نصل الي مليون فدان خلال الفترة القادمة ووصلت المساحات المزرعة في الجزيرة الي اكثر ٢٦٠٠٠الف فدان و١١٠ الف فدان في الرهد وأشار الي نجاح البنك الزراعي في التمويل خلال الموسم الحالي وكشف وزير الزراعة عن توطين زراعة التقاوي بالسودان والتي كانت تستورد من تركيا وغيرها مشيرا الي ان هذا العام كان يفترض تصدير فائض تقاوي الي نيجريا تصل إلى (٥)الف طن موضحا ان توطين التقاوي نجح نجاحا منقطع النظير ووفر على الدولة عملات صعبة.
وكشف عن ضخ (٥٠)مليون دولار في مشاريع الاعاشة بالنيل الأبيض لاعادة تاهيلها موضحا ان المشاريع والمؤسسات القديمة بالولايات ستعود للمركز لتاهيلها موضحا ان الولايات فشلت في إدارة هذه المشاريع التي تفوق ال٢مليون فدان خارج دائرة الإنتاج كما َكشف عن استقطاب لرؤس الأموال الأجنبية لعدد من المشاريع الزراعية الكبيرة
من جانبه قال كشف وكيل وزارة الري المهندس شو البيت عبد الرحمن منصور ان الصيانة اكتملت في الجزء العلوي في مشروع الجزيرة والمناقل وهي امتداد للصيانة التي ابتدئت َمن الموسم الصيفي والتي تتم بعد تجفيف المياه وإغلاق الأبواب عبر نظام برامج محددة موضحا توفير حاملات الآليات التي كانت تهدر فيها اوقات كبيرة بالإضافة إلى المال كما تم تأهيل الهيئة العامة لأعمال الري والحفريات بإدخال عدد من الاليات الجديدة كما تم توفير (40)سيارة للمهندسين في المواقع المختلفة وتوقع وزير الزراعة بزيادة في الانتاج خلال الموسم الشتوي بعد عدد من المعالجات وإيقاف التعديات على منشئات الري.
وكشف الوكيل عن تدوين (٥٠٠) بلاغ تعدي ضد مجهول داعيا الجميع للعمل على توعية المزارعين عن هذه التعديات وضرورة عودة روابط المزارعين وأشار الي تفعيل قانون ٢٠٠٥م والغاء قانون ١٩٨٥م الذي شرد المهندسين الزراعيين واضعف من الرقابة وزاد من الفوضى بالمشاريع الزراعية وكشف وكيل الوزارة عن تعديل طلبات الري التي تعمل بالديزل الطاقة الشمسية كما أشار الي ان الدراسات حول ترعتي مشروع سد مروي تسير بصورة طيبة لمعرفة أهمية الجدوى الاقتصادية للمشرَع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *