أعمدة صحفية

على الملأ – عمر سيكا

على الملأ
عمرسيكا
الصفات النبيلة

* نسمع كثيرا يقولون.. الولد دا معجن ومطجن.. ( معجن بضم الميم وفتح العين وتشديد الجيم.) وكذلك ضم الميم وفتح الطاء وتشديد الجيم في مطجن.
وهي كلمات ماخوذه من عجين وطاجن اي تجهيز العجين وخبزه .. عجنه وتطجينه اي وضعه على الطاجن لخبزه.. ويقول المثل الشعبي السوداني أدى الدقيق لخبازو ولو ياكل نصو ..
** لذلك الناس يربون وينشئون أولادهم على القيم النبيله الفاضله. كما يخبز الدقيق بعد عجنه وتشكيله إلى تصانيف وضروب منوعه من مالذا وطاب.. على سبيل المثال وليس الحصر.. عصيده، مديده، قراصه، كثره رقيقه ( كسره) بسكويتات وكيك وفطائر، بسبوسه وباسطه ومكرونه وشعيريه وهكذا من انواع كثيره وفقا لنوع الدقيق.
وكذلك يتم تشكيل الناشئه كل على قيم ومعتقدات أهله.. فالمرء يولد على الفطره فابواه يمجسانه أو يهودانه أو ينصرانه.. لم يقل يؤسلمانه.. فالفطره هي الإسلام. فالأصل هو مسلم.. بعد ذلك تؤثر التربيه عليه.. لأن البيئة الاجتماعيه والطبيعية التي ينشأ فيها لها نصيب وحظ كبير في تشكيل اسلوب حياته وثقافته وتدينه وطريقة تفكيره. وكذلك صحته النفسيه. ويمكن أن يكون مشبعا ومترعا بحب الخير للناس غير حاسد أو حاقد محترما للصغير موقرا للكبير. مساعدا للضعيف متسما بصفات الكرم والجود والشجاعه والمرؤه والنجده وكل الصفات النبيله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *