وقال خفر السواحل إن عملية الإنقاذ التي قامت بها 4 من زوارقه الآلية، مضيفا أن الإنقاذ بدأ بعد أن أشار مواطن إيطالي إلى أن زورقا طوله 10 أمتار كان يترنح على بعد ميل من لامبيدوسا.

كما قال خفر السواحل إنه لم يتم رصد أي جثث ولم تكن هناك إشارة إلى أي شخص مفقود، لكن التلفزيون الحكومي الايطالي قال إن شخصين ربما فقدا.

وكانت مروحية وطائرة تابعتان لخفر السواحل من بين الطائرات، التي تم نشرها في عملية الإنقاذ، ونقل الذين جرى إنقاذهم إلى ميناء لامبيدوسا.

ورغم الخطر على حياتهم، ينطلق المهاجرون في رحلات على متن زوارق بالية يطلقها تجار البشر في ليبيا، رغم أن المهاجرين يعانون من أزمة إنسانية بعد وصولهم إلى الشواطئ الأوروبية.