Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

بعد ومسافة_مصطفى ابوالعزائم

 

بالله عليكم أبعدوا عن القضاء..

يبدو أن القضاء نفسه أصبح مهدداً من قبل قلة تتبنى شعارات ثورية تخدع بها شبابنا الثائر الممتليء حماسةً ونقاءً وطهراً ثورياً يجعل من السهل التأثير على البعض بشعارات براقة وعبارات طنانة وكلمات رنانة ، من خلال طرح الأفكار التي قد تكون في بعض الأحيان معارضة لمنطق الأشياء ، ومخالفة ليس للعرف والقانون فقط ، بل مخالفة لأب القوانين نفسه وهو الدستور.
قضاتنا الذين كانوا ولا زالوا يمثلون الاستقلالية التامة عن بقية السلطات مهددون الآن في استقلاليتهم واستقلال السلطة القضائية كلها ، بعد أن تم طرح إجازة مشروع قانون إعادة بناء المنظومة العدلية والحقوقية للعام 2019 ، وهو قانون يتعارض تماماً مع كل الدساتير السودانية السابقة ، ويتعارض مع الوثيقة الدستورية المعمول بها الآن ، وهي بمثابة الدستور الحاكم .
مشروع القانون الجديد يتعارض مع استقلالية القضاء التي ينظمها مجلس القضاء العالي لا غيره ، ولكن الذي يتضح الآن بكل جلاء ، ومع مذكرة اللجنة التمهيدية لقضاة المحكمة العليا لمجلس السيادة الانتقالي ، أن هناك (جهة ما) قامت بإعداد مشروع القانون الخاص بإعادة بناء المنظومة العدلية والحقوقية ، لأن دمج السلطة القضائية مع المنظومة العدلية والقانونية في الدولة لن يجعل من القضاء سلطة يتحاكم أمامها قانون.
على المجلس السيادي وعلى العقلاء من غير المسيسين داخل مجلس الوزراء أن يقفوا كثيراً قبل طرح هذا القانون أما جلسة مشتركة إجازته ، لأن إجازة مشروع القانون هذا تعني نهاية دولة القانون ,,, ونقول لكم أبعدوا تماماً عن الجيش وأبعدوا عن القضاء.

صحيفة الأخبار عدد الأحد 8 ديسمبر 2019م