Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

كمال عمر: وجود المؤتمر الوطني يمثل خطرًا على الفترة الانتقالية

 

رحّب القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر، بقانون تفكيك”الإنقاذ” الذي أصدره مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين نهاية نوفمبر الماضي.

وقال”المؤتمر الوطني ما محتاج لقانون يفككه لأنّ الشعب السوداني قام بتفكيكه قبل صدور القرار”.

واستدرك كمال عمر بقوله” وجود المؤتمر الوطني يمثّل خطرًا على الفترة الانتقالية والديمقراطية.

وشنّ عمر هجومًا عنيفًا على المؤتمر الوطني”المحلول” ودمغه بتدمير البلاد.

وجزم القيادي بالشعبي بعدم إمكانية عودة الوطني مرة أخرى لسدة الحكم.

وأضاف” لا مكان للمؤتمر الوطني في مستقبل السياسة السودانية”.

وأردف” الشعب الذي أطاح بهم من على سدّة الحكم سيجبرهم على اعتزال السياسة”.

وتبرأ عمر من الدعوة لموكب”14″ ديسمبر التي دعا بها بعض بقايا نظام المؤتمر الوطني”المحلول”، في وقتٍ كشف فيه عن امتلاكه ملفات فساد بالنظام البائد.

وقال عمر في تصريحاتٍ لصحيفة التيّار الصادرة اليوم”الثلاثاء”” عندي ملفات فساد كبيرة ولو اشتغلنا عليها حنرجع”70%” من مال الشعب المسروق”.

ونصح عمر القوات المسلّحة من تنفيذ أو تبني أيّ انقلاب عسكري.

وقال الشعب السوداني الذي أسقط عمر البشير وابن عوف قادر على إسقاط أيّ انقلاب