Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

توقيع رياضي-معاوية الجاك

 

إغلاق ملف الغربال نهائياً

شخصياً كنتُ أكثر المنادين بالتركيز على ضرورة إعادة قيد اللاعب محمد عبد الرحمن في كشوفات المريخ ومنحه الأولوية من بين مطلقي السراح لحاجة الفريق الفنية بإعتباره يلعب في خانة عانى المريخ من النقص فيها كثيراً وهي المقدمة الهجومية في ظل إعارة العقرب وتراجع مستوى سيف تيري بسبب الظروف الخاصة التي يمر بها منذ فترة

طالعتُ بالأمس بيان رابطة المريخي بدولة قطر والذي وضح النقاط أمام الرأي العام المريخي وكيف تم عرض مبلغ (150 ألف دولار) لمدة ثلاثة مواسم بواقع خمسين ألفاً لكل موسم على تأكيد ضمان الموافقة لإعارته حال وصل عرضٌ خارجي وإلتزمت رابطة قطر على تسليمه مقدم التسجيل خمسين ألفاً عقب التوقيع في الدوحة قبل وصوله الخرطوم السبت المقبل

رفض اللاعب العرض بحجة أن هناك عروضاً من أندية خارجية ترغب في خدماته وهو يفضل الإحتراف الخارجي

ذكر بيان رابطة قطر أنهم كأعضاء حاولوا مِراراً مع اللاعب على أن يمنح المريخ الأفضلية في التوقيع وفاءً لما قدمه له المريخ من بروز لنجوميته من جديد بطريقة واضحة إلا أنه تمسك برأيه في حرصه على اللعب خارج السودان.

نقول أن العرض المقدم للغربال ومقارنة لما ظلت الإدارات المتعاقبة تقدمه للاعبين مطلقي السراح كبير جداً جداً جداً ولا يتناسب مع (الواقع الإداري) المعاش في السودان خاصة على مستوى الظروف المالية القاهرة التي يمر بها الفريق والظروف الإقتصادية عموماً بالسودان.

العرض (150 ألف دولار) لو قارناه بالعملة المحلية يعادل حوالي (12 مليار وستمائة مليون جنيه) وهو مبلغ ضخم للغاية للاعب محمد عبد الرحمن من وجهة نظري مارنة بظروف المريخ وليس للاعب.

قد نقبل أن ينال الغربال هذا المبلغ وزيادة عشرات المرات من نادٍ خارجي ولكن مقارنةً بالظروف (المحيطة) بالمريخ نرى أنه كبير للغاية

وحتى على مستوى الغربال نفسه نرى أنه الغربال ليس باللاعب صاحب التأثير المطلق في فرقة المريخ حتى ينال هذا التمييز على مستوى التقييم المادي فهناك لاعبين كُثر يفوقونه موهبةً ومهارةً وتأثيراً على المستوى الفني.

العقرب مثالاً يعتبر النجم الأول في الكرة السودانية عموماً وليس في المريخ فحسب ولم ينل ربع هذا المبلغ عند إعادة قيده وحتى أيام (بحبوحة المال) في عهد الوالي لم تمنحه مبلغاً ضخماً كالذي عُرِض على الغربال.

الغربال عائد من إصابة كبيرة ولا أحد يضمن تشافيه بصورة مطلقة منها وعدم عودته مرة أخرة للتوقف عن اللعب ..

نعم كل لاعب مُعَرَض للإصابة ولكن هناك فرق بين لاعب مصاب في الأصل وآخر سليم قد تعرضه الأقدار للإصابة

منح الغربال هذا المبلغ يمكن أن يُسبب شرخ كبير في الفريق على مستوى اللاعبين ويرفع من سقف التفاوض مستقبلاً وبالتالي يعجز مجلس الإدارة عن إعادة قيد أي لاعب وبالتالي يتسرب اللاعبون من الكشف ويكون الخاسر هو المريخ

المحافظة على تماسك (لُحمة) الفريق تعتبر أوجب الواجبات من مجلس الإدارة خاصة في ظل (الهارموني) الواضح بين اللاعبين والذي كانت نتيجته الإرتفاع المتصاعد للمستوى الفني للمريخ من مباراة لأخرى رغم الظروف الإدارية القاسية المحيطة بالفريق

الآن المربخ يعيش هدوءاً وتوازناً واضحين ولا بد من المحافظة على هذا الهدوء والتوازن من خلال التعامل الإداري السليم والمنطقي

بثُلث هذا المبلغ يمكن أن يستقدم المريخ مهاجماً صغيراً أـو إثنين لا يتجاوز عُمر الواحد منهما (التسعة عشر ريبعاً) من أفريقيا بدلاً من التجديد للغربال صاحب ال(27) عاماً حال توفرت الإرادة وإغلاق الباب في وجه السماسرة خاصة على مستوى الإداريين

هناك خامات ممتازة جداً في أفريقيا ولكن غياب النظرة الفنية والإرادة الإدارية المطلوبة لقفل الطريق أمام السماسرة هي التي تشكل العبء المالي ورفع قيمة اللاعب من مبلغ بسيط جداً إلى رقم مرهق للخزينة

نعود ونقول أن المبلغ المخصص لإعادة قيد الغربال يعتبر مبلغاً ضخماً للغاية والحمد لله أن اللاعب رفض العرض وبالتالي أراح وإستراح ولذلك نناشد مجلسنا ورابطة قطر بإغلاق هذا الملف نهاياً وعدم العودة إليه أيٍ كانت المبررات إلا في حال تنازل اللاعب عن الرقم بنسبة كبيرة وبالتأكيد هذه لن تحدث

توقيعات متفرقة ..

بحديثنا أعلاه لا نريد التقليل من القيمة الفنية للغربال ونرى أنه لاعب مهاجم متميز جداً وكان هدافاً بارعاً للفريق محلياً وعربياً ولكننا تعاملنا مع الموقف بمعيار الواقع الماثل والمنطق بعيداً عن العاطفة الضارة

خلاصة حديثنا أننا نريد من كل أهل المريخ مجلس إدارة ورابطة قطر وغيرهم التعامل مع ملف الغربال في (حدود قدرات وإمكانات) المريخ المالية والإدارية لا من منظور ما وصل اللاعب من عروض خارجية

فلتدفع الأندية الخارجية ما تراه للغربال ولكن هذا لا يعني إلزام المريخ بمجاراتهم ودفع ذات الرقم بما يفوق قدراته المالية وواقعه

الظروف المحيطة بالمريخ لا تسمح بمنح الغربال هذا المبلغ الكبير الذي يعتبر خرافياً ومهولاً مقارنة مع الأوضاع المريخية المحيطة وهذا ما نود الوصول إليه تحديداً

نطالب مجلس المريخ عدم تجديد التفاوض وتقديم العرض للاعب مرة أخرى وإغلاق الباب نهائياً ودعم خطوة إحتراف اللاعب لأي نادٍ خارجي

الحديث العاطفي للبعض من شاكلة أن الغربال لم يُقدر ما قدمه له المريخ من خلال علاجه لا يتجاوز مربع العاطفة فقط

ما تم للاعب من علاج يقع ضمن (حقوق) اللاعب على المريخ ما دام في كشف الفريق لحظة إصابته وحتى اللحظة

الغربال أتى للمريخ من الهلال وقبله العقرب بعد تقديم العرض المُجزي وإن كان للعاطفة مكان لما حضر الثنائي المذكور للعب في للمريخ

نحن في عهد الإحتراف ومحمد عبد الرحمن من حقه الإحتراف في النادي الذي يريد

الحديث عن الغربال يقودنا مباشرةً للحديث عن رابطة الروعة والجمال رابطة المريخ بدولة قطر والتي ظلت محل إتفاق أهل المريخ مقابل ما قدمته وما زالت تقدمه من عطاءٍ

الحديث عن روعة رابطة قطر أصبح يشكل مسؤولية وأمانة لأنه قد لا يتناسب وقيمة ومقام هذه الرابطة المتفردة في عطائها للكيان المريخي العظيم

رابطة يقودها رجالٌ كبار وعظماء من كِرام القوم وهم مصدر فخر وإعزاز لكل أهل المريخ من الشرفاء والمخلصين ومن يقدرون عطاء الرجال

الوفاء لرجالات رابطة قطر يعكس معدن المريخاب الخُلَص ويحفز من يقفون في مقدمة الصفوف لتقديم الدعم

شكراً رجال رابطة قطر على ما قدمتموه وتقدمونه وستقدمونه مستقبلاً .. منكم وبِكُم يكون العطاء

شكراً لكل مريخاب الكرة الأرضية ممن أجزلوا العطاء فلهم منا عظيم الشكر وكل أشكال الوفاء

إستمعت لتسجيل صوتي للأخ حازم مصطفى (القنصل) الذي عُرِف بين أهل المريخ من خلال دعمه المستمر للكيان وتحدث الرجل خلال التسجيل عن التفاوض مع اللاعب محمد عبد الرحمن

من قبل تحدث ذات الرجل رداً على من يتحدثون عن عدم خبرته الإدارية في تولي إدارة المريخ وإستدل بعدد من الشخصيات وتساءل عن خبرتهم الإدارية ومن يبن من ذكرهم حازم كان الأستاذ محمد الشيخ وجمال الوالي وراعي الضأن في الخلاء يعلم أن ود الشيخ تحديداً تواجد في العمل الإداري الرياضي لأكثر من خمسين عاماً ولذلك كان حديث حازم مؤسفاً جداً وما كان له أن يتحدث بهذه الطريقة عن قامات مريخية سامقة ليبرر ويرد على من يصفونه بقليل الخبرة في العمل الإداري الرياضي

حازم مصطفى قدم الكثير للمريخ وما زال يقدم ونصيحتنا له أن يكُف عن إرسال الرسائل الصوتية حتى لا تقلل من قيمته وعطائه بين أهل المريخ ويخسر الكثير بسببها ما دامت بهذه الطريقة التي نتابعها

ما قدمه حازم يعتبر محل تقدير بين أهل المريخ ولعل آخر دعمه تمثل في تأهيل أرضية الملعب الرديف والتي من شأنها أن تساعد كثيراً في إراحة ملعب القلعة الحمراء ليتحول لإحتضان المباريات الرسمية فقط فيما يتم تخصيص الملعب الرديف لتدريبات الفريق الأول

نقول للأخ حازم تواجدك في القروبات بهذه الطريقة يعرضك للظهور والتصدي للرد وبالتالي الوقوع في المحظور ونصيحتنا لك بالإلتزام بعدم الظهور للرد بهذه الطريقة أو مغادرة القروبات نهائياً لأن أهل المريخ يدخرونك لتكون أحد القيادات الإدارية في المستقبل ومن يدخرونه لقيادة المريخ يجب أن يكون بمواصفات خاصة ومحددة .