وقال رئيس اللجنة ومستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الأمنية، توت قلواك، إن الأيام الثلاثة الماضية أظهرت حرصا كبيرا من كافة الأطراف على الوصول إلى سلام دائم.

وأوضح قلواك أن جلسات المفاوضات سترفع ليوم واحد على أن تستأنف، السبت، لمناقشة بقية القضايا العالقة.

وفيما حدد قلواك التأكيد على عدم وجود خلافات جوهرية حول أي من القضايا المطروحة، قالت مصادر قريبة من المجموعات المتفاوضة إن هنالك حاجة للمزيد من الوقت لحسم بعض القضايا الأساسية خصوصا فيما يتعلق بعلاقة الدين بالدولة.

وفي سياق متصل، ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية السودانية أن المبعوث الفرنسي الخاص للسودان وجنوب السودان، جيان مايكل، أكد لوزيرة الخارجية السودانية، أسماء محمد عبدالله، أنه أجرى لقاءات مع الحركات المسلحة وتوصل إلى أن هناك إرادة سياسية من قبل الحركات المسلحة للوصول إلى سلام شامل وعادل.