Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

تاور لابد من وضع سياسات تضبط عملية التعدين النهاية

الخرطوم :شبكة تاسيتي الاخبارية-

وصف عضو مجلس السيادة بروفيسور صديق تاور كافي ؛ ملف التعدين بأنه من الملفات الكبيرة والمعقدة، وارتبط بالفساد والقهر والظلم والاستفزاز والاستهتار، وكان أحد عناصر الصراع والنزاع والاحتقان، وشدد على ضرورة وضع سياسات للتعدين العشوائي .

وأوضح – في فاتحة أعمال مؤتمر قضايا التعدين بقاعة الصداقة اليوم – أن الهدف من المؤتمر جمع الأطراف المرتبطة بملف التعدين سواء الرسمية وغير الرسمية كشركاء في إدارة هذا الملف المعقد المليئ بالإشكالات والتعقيدات، مضيفا أن الدولة غير مهتمة به خاصة وأن هنالك مهنا ارتبطت به حتى بلغ عدد العاملين 5 ملايين مواطن؛ وبالتالي لا تستطيع الدولة إيقافه بمجرد قرار ولابد من توفير البدائل.

وبالنسبة للشركات العاملة أكد أن هنالك جزءا كبيرا منها كانت عبارة عن (كبري) لشركات أخرى مملوكة لرموز النظام البائد من أجل الثراء بأقصر الطرق، واعتبرها عناصر طفيلية خلقت نوعا من الاحتقان، ويجب أن نتعامل معاها بحسم وفق تشريعات تحفظ حقوق الجميع، خاصة وأن هنالك تشريعات غير مفعلة ولا تزال أضرارها موروثة في بعض المناطق.

ودعا لحل لهذه المشكلة بصورة موضوعية وعلمية، وطالب الأطراف المعنية بالقطاع أن تقدم المقترحات والمعالجة المطلوبة من أجل تحسين الاقتصاد.

ونبه تاور الى أن هذا الملف شائك ويجب الاعتراف بعدم تبسيط إشكالاته وأنها مجرد إجراءات؛ لجهة أنه ارتبط بفتنة كبيرة في المجتمعات؛ ولذلك لابد أن يعطى ما يستحق من أبعاد. وبالنسبة لبدائل الزئبق جزم أن الشركات الطفيلية كانت تبحث عن أرخص تقنية لتجني الكثير من الثروة؛ مما يتطلب وضع برتوكول ينظم هذا النشاط .