ومثلت ماري شيوينغا، وهي عارضة سابقة وزوجة نائب الرئيس كونستانتينو شيوينغا، أمام محكمة القضاة في هراري اليوم الاثنين، حيث اتهمت أيضا بغسيل الأموال والاحتيال، وسط أنباء عن زواجها المضطرب.

وظهرت شيوينغا، مرتدية فستانا عليه رسوم زهور، لوحت للصحفيين فيما دخلت زنزانة الاحتجاز في المحكمة. وأمر القاضي بأن تظل قيد الاحتجاز على ذمة جلسة كفالة.

وتتهم ماري بمحاولة قتل زوجها في جنوب أفريقيا في يوليو، أولا عندما حاولت حرمانه من العلاج الطبي بالإصرار على بقائه في فندق بدلا من مستشفى عندما سافر إلى جنوب أفريقيا لتلقي العلاج الطبي العاجل، وفقا للائحة الاتهام، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”.