Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

بُشرَيات مهمة للمواطن السوداني في موازنة السودان 2020

الخرطوم: صحيفة الشرق الأوسط-

قال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، إبراهيم البدوي، إن موازنة الدولة للعام 2020 ستمكن الاقتصاد السوداني من الانتقال من مرحلة المخاطر والتحديات الماثلة، إلى اقتصاد آخر يعكس قدرات البلاد وإمكاناتها.

وقال البدوي إن هناك «بُشرَيات مهمة للمواطن السوداني خلال موازنة العام 2020 سيتم الإعلان عنها قريبا»، وأشار، لدى مخاطبته احتفال تجمع المهنيين بوزارة المالية بذكرى ثورة ديسمبر (كانون الأول)، إلى أن الموازنة المقبلة تمكن الاقتصاد السوداني من الانتقال من اقتصاد المخاطر والتحديات الماثلة بعد الاتفاق على برنامج اقتصادي في 2020، إلى اقتصاد يتحول بموجبه السودان لبلد آخر.

وكشف البدوي عن مجهودات تبذل مع المجتمع الدولي للحصول على القروض لتمكين الاقتصاد السوداني من استعادة عافيته، مشيرا إلى أن البرنامج الاقتصادي للحكومة يحمل بشريات يستحقها الشعب السوداني الذي عانى كثيرا خلال النظام السابق.

ودعا الوزير العاملين بالوزارة إلى بذل الجهد والعمل الدؤوب لتحمل المسؤولية للنهوض بالاقتصاد، مبيناً أن المشروع الاقتصادي يأتي بعد ملف السلام في أولويات الحكومة الانتقالية، وكشف عن تنوير يقدمه لمجلس قوى «إعلان الحرية والتغيير».

في سياق آخر، أكد البنك الزراعي السوداني اكتمال الترتيبات كافة للموسم الزراعي الشتوي بحجم تمويل بلغ ثلاثة مليارات جنيه سوداني (66 مليون دولار)، مشيراً إلى تمويل كل ولايات السودان في الموسم الشتوي.

وقال مدير البنك، عبد الماجد خوجلي، إن التمويل تم على أساس عيني بمبلغ 1.8 مليار جنيه وتمويل نقدي بمبلغ 1.1 مليار جنيه، لافتاً إلى أن معظم التمويل موجه إلى القمح، باعتباره محصولا استراتيجيا، بتمويل بلغ 2.5 مليار جنيه، وتمويل المحاصيل الأخرى بمبلغ 0.5 مليار جنيه.

وأشار إلى أن المساحات الممولة بلغت 564 ألف فدان، منها مساحة 511 ألف فدان للقمح، وللمحاصيل الأخرى 53 ألف فدان، مبينا أن عدد المستفيدين حتى الآن من التمويل الشتوي بلغ 66 ألفا من المزارعين.