Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

الفريق ياسر العطا في حوار الساعة..

سنعمل على تصحيح مسار الثورة من دعاة الفتن والبطولات الزائفة

ما يمنع الاتفاق مسائل إجرائية وليس خلاف جوهري

سألنا الحلو عم ماهية علمانية الدولة وقلنا له……………..

لا اتوقع العودة إلى مربع الحرب… ولن نحارب أبناء الوطن

الدماء خضبت ارض السودان فاثمرت الحرية والسلام والعدالة

مالك عقار يتخوف من ذات الاشياء

الحق يقال.. من يحكم السودان.. لم ترد على لسان الجبهة الثورية او الحركة الشعبية

حاورته بجوبا.. شادية سيد احمد-

قطع الفريق ياسر العطا عضو الوفد الحكومي بمنبر جوبا للتفاوض بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح عضو المجلس السيادي بعدم العودة إلى مربع الحرب مرة أخرى، وقال إن الجو العام للتفاوض يبشر بوصول الي اتفاق سلام في ظل وجود إرادة من أطراف التفاوض لتحقيق ذلك، وأضاف العطا خلال الحوار الذي أجرته معه،، الصيحة،، بجوبا اضاف ان خلافات الجبهة الثورية والحرية والتغيير مناكفات سياسية ومكابرات ثانوية سيتم تجاوزها مشيرا الي ان قضية تعيين الولاة ستكون هناك صيغة توافقية حولها نسبة الجميع يقر بضرورة تسيير دفة الحكم بالبلاد،. وأكد العطا ان النقاش لا يزال مستمر مع الحركتين الشعبيتين جناح عبد العزيز الحلو ومالك عقار حول الاطروحات التي تقدموا بها.

في ظل تطورات الأوضاع والمعطيات على طاولة التفاوض كيف تنظر لسير العملية التفاوضية؟

الجبهة الثورية وقطاع الشمال جناح الفريق عبد العزيز الحلو خاضا حربا طويلة مع النظام البائد وفي جانب اخر ان هناك ظلما على مناطقهم الا انه ورغم كل تلك المرارات المعطيات مبشرة لتحقيق السلام الدائم الشامل وجوهر هذه المعطيات ثورة ديسمبر المجيد وانتصارها لارادة الشعب التي تمثلت في التغيير على أسس الحرية والسلام والعدالة.

هل بالإمكان التوصل إلى اتفاق سلام نهائي من خلال هذه الجولة؟

الجو العام في الوطن يترقب السلام ومن خلال المفاوضات ان التفاؤل هو سيد الموقف وهناك إرادة من الجميع للوصول إلى سلام.

هناك تحفظات من قبل الجبهة الثورية حول مشاركة الحرية والتغيير في التفاوض ضمن الوفد الحكومي وفي ذات الوقت الحكومة ترى انهم جزء من وفدها؟

تحفظات الجبهة الثورية السودانية على مشاركة الحرية والتغيير منافكفات سياسية عادية ومكابرات ثانوية سيتم تجاوزها وليس هناك خلاف جوهري ولكن هناك خلافات شخصية وحقيقة الأمر أن هناك
يدعون بطولات شخصية لا تدعم ولا تخدم الوطن فالحاكم يجب أن يتحلى بالحكمة.

الجبهة الثورية ترفض تعيين الولاة بصورة مؤقتة هل انتم ماضون في مسار تعيين الولاة؟

في حقيقة الأمر قضية تعيين الولاة وإكمال هياكل الحكم وتعيين المجلس التشريعي من القضايا المهمة رغم ان ان اعلان جوبا تم تجديده لفترة شهران اخران الا انه يمكن أن تكون هناك صيغة توافقية حول هذا الأمر للإحساس الذي ينتاب الجميع بضرورة تسيير دفة الحكم بالبلاد.

هناك تفاؤل كبير وحديث عن تقارب وجهات النظر بين أطراف التفاوض ما الذي يمنع الاتفاق؟

حقيقة وبكل صدق هناك تفاؤل كبير و تقارب في وجهات النظر وهذا التقارب يأتي من المنطلقات الفكرية والنفسية لكافة الأطراف بمخاطبة جذور المشاكل التي ادت وقادت للظلم وجبر الضرر وضرورة معالجتها، والذي يمنع الاتفاق حتى الآن مسائل إجرائية ليس اكثر من ذلك.

مطالبة حركة عبد العزيز الحلو بعلمانية الدولة الي جانب مطالبة حركة مالك عقار بالحكم الذاتي رؤية الحكومة؟

نحن تحاورنا مع الحركة الشعبية قطاع السلام جناح عبد العزيز الحلو وقلنا لهم ماذا تعني علمانية الدولة التي طرحتموها فكان الرد عدم استغلال الدين في التمييز بين أبناء الوطن الواحد في اللون والعنصر والمعتقد والراي والثقافة وتكافؤ الفرص.

ماذا كان ردكم على ذلك؟

اجبنا عليهم بان كل ذلك مضمن في الوثيقة الدستورية وسنضع من القوانين ما يضمن تنفيذه ويجعله واقعا ملموسا وسنقوم بالغاء اي مواد قانونية تمنع دولة المواطنة وان الحكم سيكون ديمقراطيا ولازال الحوار مستمر معهم.

وماذا بشان الحركة الشعبية جناح مالك عقار؟

حركة عقار تتخوف من ذلك أيضا دوم تسمية مصطلحات وفكرتهم تتركز في الحكم الذاتي اللامركزي وفق صلاحيات أوسع تؤمن تشريعات ضد الظلم وعدم المساواة والتمييز وكذلك الحوار لا يزال مستمر معهم ووفقا لارادة الشعب الذي كلفنا بمهمة تحقيق السلام

قضية السودان الاساسية ربما تكمن في كيفية حكم السودان وليس من يحكم، هل يضع التفاوض ذلك في الاعتبار؟

حقيقة ان الاخوة في الجبهة الثورية بكافة مكوناتها وقطاع الشمال جناح الحلو وكل محادثتنا معهم رسمية وعير رسمية لم يتطرقوا على الإطلاق الي من يحكم السودان وكان الحوار يدور حول الأوراق المقدمة وطبيعة الدولة والقوانين والظلم وآدم المساواة والتهميش والتميز وعدم تكافؤ الفرص وهذا هو جوهر ما نادت به ثورة ديسمبر.

مبررات الحرب انتهت بزوال النظام السابق هل نتوقع العودة إلى مربع الحرب حال عدم التوصل إلى سلام؟

حتما سنتوصل الي سلام ولن نحارب ابناءالوطن وسنعمل على تحسين علاقتنا مع دول الاقليم والجوار الي جانب العمل على الحفاظ على الأمن الداخلي ومصالح الشعب السوداني وهيبك دولة الثورة وشبباها الميامين وسنستلهم قدرة وإمكانية وارادة شباب المقاومة لحماية الأمن الداخلي باسناد ودعم من الشرطة انها دولة الحرية والسلام والعدالة.

هناك حركات تقدمت بطلبات للوساطة للانضمام لمنبر جوبا ماهو رايكم كوفد حكومي؟

وفقا لإعلان جوبا ان التوافق مهم حول ضم اي حركة أخرى بخلاف الجبهة الثورية وقطاع الشمال برئاسة عبد العزيز الحلو وحركة عبد الواحد محمد نور ونتفق جميعا حول مبداء عدم ترك اي شخص أو حركة بالخلف او خارج إطار السلام وحضن الوطن.

المفاوضات تسير بوتيرة تفاؤلية وتقارب في وجهات النظر هل تتوقعون حدوث ما يغير اتجاه التفاوض ويقلب الطاولة؟

لا اتوقع ذلك مطلقا لعدة اسباب اولها ان إرادة الشعب فوق الجميع وثانيها جميعنا يدرك جذور المشكلة وهناك إرادة لمعالجتها لتحقيق شعارات الثورة وثالثها انه ان ألاوان وحان الوقت للعمل على بناء الوطن ودولة المواطنة الحديثة القوية المتقدمة اقتصاديا وعلميا من اجل شعب يستحق كل ذلك ومن اجل شهداء الوطن والثورة ومن اجل الدماء التي خضبت ارض السودان لتثمر ثورة الحرية والسلام والعدالة.

رسالة اخيرة

التحية للشعب السوداني بمناسبة مرور عام على ثورته والقوات المسلحة بكل مكوناتها وللشهدأ واسرهم والمفقودين والجرحي كل عام والسودان بالف خير وان القوات المسلحة والدعم السريع والشرطة والمخابرات وشباب لجان المقاومة يدا واحدة لحماية الثورة ومكتسباتها وسنعمل سويا لأجل تصحيح مسار الثورة من دعاة الفتن والبطولات الزائفة من اجل وطن معافى.

نقلا عن الصيحة