وأوضح وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة فيصل محمد صالح فى تصريحات صحفية أن الاجتماع هو الثاني لمجلس الوزراء للتداول حول الميزانية، مبينا أن الحوار حول الميزانية مازال متواصلاً.

وأشار الناطق بإسم الحكومة إلى أن مجلس الوزراء شكل لجنة مصغرة لمناقشة خيارات موضوع رفع الدعم بإعتباره الموضوع الأساسي.

وقال محمد صالح إن الميزانية تقترح رفع الدعم عن البنزين والجازولين بصورة متدرجة ، موضحاً أن ذلك سيقابله مضاعفة مرتبات العاملين بالدولة، فضلا عن الدعم الإجتماعي النقدي المباشر للقطاعات الفقيرة، إضافة إلى زيادة الإنفاق على التعليم والصحة لتحقيق مجانية التعليم والعلاج بالمستشفيات الحكومية.

وأوضح  الناطق باسم الحكومة أن اللجنة الوزارية المصغرة ستعقد إجتماعا مساء الحد وغد للوصول إلى خيارات التدرج في رفع الدعم ، مبيناً أنه ليس هنالك إتجاه لرفع الدعم عن الخبز في ميزانية العام 2020.

وأضاف أن مجلس الوزراء قرر أن تطرح هذه القضايا لحوار مجتمعى مع القطاعات المختلفة من الشعب للإستماع إلى الآراء حولها، كما سيتم طرح أكثر من بديل من خلال هذه الحوارات حتى يرى المواطنين الخيار الأكثر مقبولية ، مبيناً أنه سوف يكون هنالك شفافية في طرح المعلومات والأرقام بشكل وأضح للجماهير .

ومن المتوقع وفقا لناطق باسم الحكومة، أن تبدأ أجندة الحوارات المجتمعية اعتبارا من الأثنين فى قطاعات مختلفة، موضحاً أن ذلك سوف يكون عبر كافة وسائل الاعلام، إضافة إلى اللقاءات الجماهيرية المباشرة لطرح الخيارات المختلفة وتنوير المواطنين بحقيقة الوضع الإقتصادى والسبل والخيارات الموجودة للتعامل معه ليكونوا شركاء فى العلاج ولا يفرض هذا العلاج فى مجلس الوزراء.