Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

وزير الشؤون الدينية يكشف عن فساد كبير بالأوقاف

Taseti News

الخرطوم: صحيفة الجريدة –

كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح عن وقوع مفاسد وصفها بالكبيرة في الأوقاف من خلال تغيير شرط الواقف أو تحويل قيمة الوقف كله لصالح أشخاص وتعهد بتصحيح أوضاع الأوقاف ، وأعلن عن عزم الوزارة اشراك الدعاة في كتابة منهج دراسي للأطفال لتعميق روح التسامح وانتقد المنهج الدراسي الحالي لانه لا يؤدي الى تطوير الطلاب وطالب الدعاة والقساوسة بتشكيل وفود على أن تنطلق في نوفمبر القادم الى مناطق النزاع لنشر ثقافة السلام .

ونوه الى إن مشاركة جماعة البلاغ والدعوة في الملتقى تعتبر أول مرة تقدم دعوة لها للمشاركة في مناشط الوزارة . وقال مفرح في الملتقى التفاكري للجماعات الإسلامية الذي نظمته أمس وزارة الشئون الدينية والأوقاف والمجلس الأعلى للدعوة بمسجد الشهيد (مصطلح التعايش الديني ظهر في عهد النظام البائد وأقر بقدم مناهج السلفية والصوفية والأخوان المسلمين بالبلاد .

واردف إن الصوفية تجاوز ظهورها في السودان 400 سنة ، والأنصار 1400 عام ، والجماعات الاسلامية التي تتضمن انصار السنة والسلفية لها قرن من الزمان والأخوان المسلمين منذ الخمسينيات وأردف ( كل انسان لديه جماعة وقبل مجيء الانقاذ في عام 1989م لم يكن هنالك صراع بين الطوائف ولفظ التعايش الديني جاء معها ونوه الى إن المسلمين يمثلون النسبة الأكبر في البلاد ) .

وشدد على ضرورة محاصرة من يقومون بنشر الكراهية والتكفير بالاعتدال والوسطية ونفى وجود خلافات كبيرة بين المسلمين والمسيحيين وزاد ربنا وربهم واحد ونحن متفقون في كثير من العقائد والعبادات وأكد على ضرورة أن يتحد الدعاة في اطار الكليات ) وأعرب عن استعداده لتلقي النصح في اطار الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شريطة ألا يكون ذلك سببا للاختلاف واخراج من يتم نصحه من الملة . وفي السياق ظهر ممثل جماعة أنصار السنة في المجلس التشريعي لولاية الخرطوم المحلول علي أبو الحسن.