Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

اسماعيل التاج: المساءلة والمحاكمة العادلة في فض الاعتصام

تاج

الخرطوم: تاسيتي الاخبارية–

دعا مولانا اسماعيل التاج ممثل قوى الحرية والتغيير الى  المساءلة والمحاكمة العادلة لكل من أجرم في حق المعتصمين بالقيادة العامة قائلا ” الدم قصاد الدم لو حتى مدنية” في اشارة الى تحقيق القصاص .

وقال لدى كلمته في ختام فعاليات الإحتفال بثورة ديسمبر بقاعة الصداقة بالخرطوم مساء اليوم إن الذكرى الأولى لثورة ديسمبر المجيدة تاتي والسودان يمضي بخطى ثابتة لتحقيق شعار الثورة في الحرية والسلام والعدالة والشعب مدرك لحجم التحديات وغير غافل عن زواحف الشر التي تحيط به .

وأضاف ممثل قوى الحرية والتغيير أن جذوة الثورة ستظل متقدة الى أن تتحقق أهداف الثورة التي قدمت من أجلها ارواح وزاد “نحتاج الى استصحاب كل السودانيين بكل الوانهم وأشكالهم وثقافاتهم ومعتقداتهم دون النظر للوضع الإجتماعي والثقافي واللغوي والديني من أجل بناء وطن يحترم التعددية” .

ودعا الى اشراك أصحاب المصلحة في صناعة السلام الذي يتم التفاوض عليه حاليا في عاصمة دولة جنوب السودان جوبا مشيرا الى ضرورة وقف معاناة اللاجئين من الجنسين والأطفال وكبار السن وضروة حماية النازحين حتى عودتهم الطوعية الى ديارهم.

وطالب اسماعيل التاج بتفعيل اليات العدالة الانتقالية مناديا باستصحاب الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في كل المناسبات القومية والوطنية وتوفير كافة وسائل الوصول لهم بما في ذلك توفير لغة الاشارة .

وقال التاج إن السودانيين العاملين بالخارج تقاسموا مع الثوار وكنداكات الداخل الأمل والدموع من خلال مسيرة الثورة وأنهم يستحقون سفارات تليق بعظمة الثورة وتليق بتضحياتهم النبيلة ووأنهم يستحقون سفراء من رحم هذه الثورة وجهاز شئون مغتربين أفضل من الحالي وان تسمع اصواتهم في وضع التصور لهذا الجهاز .

وحيا اسماعيل مجهودات السلام والمحاولات الجادة للوصول الى السلام وحيا جماعات النضال المسلح معربا عن أمله في ان تكلل الجهود بالنجاح الوصول الى السلام  .

وناشد ممثل قوى الحرية والتغيير باستكمال هياكل السلطة الانتقالية وتكليف ولاة مدنيين يعكسون التعدد الإثني والعرقي والديني ومراجعة ذلك عقب الوصول الى سلام مستدام.

وكالة سونا