Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

المتاريس– علاء الدين محمد ابكر

السودان كان محكوم بعصابة عديييييل كده

في مساء ليلة يوم الجمعة بثت قناة العربية الفضائية فيلم وثائقي عن تنظيم الاخوان المسلمين (الكيزان) في السودان بالصوت والصورة وفيه اعترافات لقادة التنظيم كفيلة بان ترسلهم الي المشانق اليوم قبل الغد حيث اعترف واقر المخلوع بالقيام بالانقلاب العسكري علي النظام الديمقراطي بدعم من الاخوان المسلمين (الكيزان)اضافة الي علمه باعدام ضباط حركة الخلاص الوطني في ابريل 1990م والتفاخر بتمكين عناصر الكيزان من مفاصل الدولة ولا اعتقد ان السيد وكيل النيابة الخاص بالتحقيق في انقلاب الثلاثين من يونيو 1989م لن يجد جهد بعد مشاهدة ذلك الفيلم الوثائقي فهو دليل كافي علي تورط البشير وعصابته والفيلم كذلك ساعد علي اضافة عناصر جديدة مثل امين حسن عمر.

وعصام احمد البشير ويعضدد التهم علي عثمان محمد طه الذي اسهب في المكر والدهاء والخبث والاعتراف الصريح بضرورة تمكين الحركة الاسلامية من كل مؤسسات الدولة وتكسير القوانين التي لا تتوافق مع اهداف الحركة الاسلامية اضافه الي ظهور الكويتي طارق السويدان وعدد من الشخصيات الاخري
ان توقيت بث ذلك الفيلم اتي في وفت مناسب وعقب احتفال البلاد بالذكري الاول لسقوط عصابة.

الكيزان وحتي يعرف من كان لايزال يحمل ذرة حب الكيزان اللا يعرف كيف كان السودان ضائع طوال ثلاثين سنة الماضية وموارد البلاد تذهب الي شخصيات معينة لاهم لهم الا امتصاص دماء الشعب وسرقة احلامهم فالسودان بالنسبة لهم عبارة عن غنيمة لهم وكان في نية الكيزان الخلود مائة عام قادمة ولكن كما يقال بالمثل الشعبي الله شاف الشعب السوداني واستجاب الله لدعاء الغلابة الضعفاء فاسقط الله دولتهم الفاشلة والان هم في مزبلة التاريخ تطاردهم لعنات الشعب السوداني وفي انتظار الحلقة القادمة من برنامج الاسرار الكبري عن الكيزان وبيني بينكم السودان كان محكوم بعصابة عدييييييل كده.

Alaam9770@gmail.com