Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

مهرجان الشارقة للشعر العربي (18) ينطلق في 5 يناير المقبل بمشاركة سودانية

الخرطوم: تاسيتي الاخبارية–متابعات محمد آدم بركة

تنطلق الدورة 18 من مهرجان الشارقة للشعر العربي في الفترة من 5 حتى 10 يناير 2020 الذي تنظمه دائرة الثقافة في الإمارة مساء يوم االأحد المقبل تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمشاركة أكثر من 40 شاعرا من دول عربية عدة، ويكرم المهرجان هذه الدورة الشاعر طلال سالم الصابري من الإمارات والشاعر إسماعيل بن عمر زويرق من المغرب ويمنحهما جائزة الشارقة للشعر العربي في دورتها العاشرة.
وذكر سعادة الأستاذ عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة في تصريح حول المهرجان قائلاً : ( يعمل المهرجان على إثراء الساحة بالمنتج الشعري الجديد عن طريق استضافة الشعراء الشباب الذين تظهر تجاربهم طابعاً تجديدياً، ولكي يتفاعلوا مع الأجيال التي سبقتهم على منبر واحد، ما يجعله تظاهرة حوار و تمازج إبداعي، تعطي صورة عن راهن الشعر العربي، وتحفز على تطويره، فكان بذلك أداة فاعلة لتطوير الشعر العربي، ويؤكد هذا حرص الشعراء على المشاركة فيه، وحضور فعالياته، والمساهمة في ندواته، تعزز نجاح المهرجان بعدما وجه صاحب السمو حاكم الشارقة بإنشاء بيوت الشعر العربية، التي وأصبحت تساهم بشكل فاعل في رفد الساحة الشعرية العربية.
و أضاف سعادته استضاف المهرجان منذ انطلاقته مئات الشعراء من جميع البلدان العربية، و اثرى بأمسياته وندواته وإصداراته حركة الشعر العربي خلال العقدين الأخيرين، ليظل الشعر ديوان العرب، والمنبع الكلمة لأجمل المعاني الوجدانية والقيم الإنسانية والأخلاقية والوطنية، وخلال دوراته سبع عشرة الماضية استطاع مهرجان الشارقة للشعر العربي أن يحقق مكانة كبيرة يكوّن سمعة كبيرة بوصفه أحد أهم المهرجانات الشعرية العربية، التي تجذب اهتمام الشعراء في أنحاء الوطن العربي، ويطمحون إلى المشاركة فيها، فهو في كل سنة يضيف أسماء جديدة، ويستضيف قامات إبداعية من الساحة العربية التي لا تنضب فيها المواهب، ويشكل المهرجان منبراً عربياً ينقل صوت الشاعر إلى بقية البلدان العربية الأخرى، وفرصة متجددة لالتقاء المبدعين وربط الصلات بينهم.
في برنامج المهرجان لليلة الافتتاح في تمام الساعة 6:30 مساء بقصر الثقافة في الشارقة سيعرض فيلم تسجيلي عن رعاية الشارقة للشعر، يليه فقرة فنية شعرية، ثم قراءات شعرية للشعراء ( إسماعيل زويرق” المغرب ” ، طلال سالم ” الإمارات “، عارف الساعدي” العراق ” و حسن الزهراني ” السعودية” ) و في ختام اليوم الاول سيكرم المهرجان كلاً من: طلال سالم الصابري من الإمارات و الشاعر إسماعيل زويرق من المغرب الفائزين بجائزة الشارقة للشعر العربي.
توقع خلال المهرجان دواوين شعرية لكل من طلال سالم ، اسماعيل زويرق، أبوعبيدة صديق، وترافق المهرجان ندوة تراث الشعر و حاضره بمحاور عدة و هي (تجليات حضور التراث الشعري في الشعر الحديث ، النص الشعري العربي المعاصر بين التحديث و التراث ، التقليد والتجديد .. دراسة نماذج، ثنائية الشكل والمضمون و ظاهرة تناص الشعر الحديث مع الشعر القديم) يشارك فيها كل من ( د. محمد مصطفى أبو الشوارب “مصر” ، د. أمينة بلعلى ” الجزائر ” ، د. مجدي الخواجي ” السعودية ” د. ياسين حزكر “المغرب”، حسن المجالي “الأردن” و د. نور الهدى باديس “تونس )، بالإضافة إلى ندوة قراءة في مجلة “القوافي 2020” يشارك فيها (عبدالرزاق الربيعي و د. أحمد الحريشي ) تقديم: حنين عمر.
هذا ويمثل السودان هذا العام الشعراء: الطيب برير، متوكل زروق، وضمن اللجنة الإعلامية منى حسن، محمد آدم بركة، ويقود وفد السودان الدكتور الصديق عمر الصديق مدير بيت الشعر الخرطوم، ترافقه نائبته الشاعرة ابتهال تريتر، و يشارك في المهرجان : آدم فتحي (تونس)، بشرى عبدالله (الإمارات)، أمين الربيع (الأردن)، علي حسن ابراهيم (البحرين)، عبدالمنعم حسن (مالي)، وسام العاني (العراق)، محمد مقدادي (الأردن)، شهاب غانم (الإمارات)، مبروك السياري (تونس)، مفرح الشقيقي (السعودية)، إبـــــــــــاء الخطيب (سوريا)، حميد الشمسدي (المغرب) ، د. سعود اليوسف (السعودية)، اسماعيل زويريق (المغرب)، عبدالعزيز الهمامي (تونس)، عارف الساعدي (العراق)، ابراهيم حلوش (السعودية)، شيخة المطيري (الإمارات)، رشا زقيزق (مصر)، حكمة شافي الأسعد (سوريا)، طلال النوتكي(عُمان)، سمية اليعقوبي (تونس)، بلقاسم جيلالي (الجزائر)، محمد منصور (مصر)، الشيخ نوح (موريتانيا)، مخلص الصغير (المغرب) ، عماد جبار ( العراق)، محمد العمادي (الإمارات)، أحمو الحسن الأحمدي (المغرب)، بدرية البدري (سلطنة عمان)، عثمان بون عمرلي(موريتانيا)، أما الضيوف الإعلاميين:(عطا عبدالعال “مصر”، عبدالرزاق الربيعي “عمان”، أحمد الصويري “سوريا”، شمس الدين العوني “تونس”، تامر عبدالحميد “مصر”، عمر أبو الهيجاء “الأردن”، لانا سويدات “الأردن”، هاجر عمر “مصر”، فارس خزاعلة “الأردن”، أحمد الحريشي “المغرب”، حنين عمر “الجزائر”).

وفي تصريح خاص لـ (الوتر السابع) امتدح الدكتور الصديق عمر الصديق مدير بيت الشعر الخرطوم دور المهرجان في الوطن العربي، واصفاً بأنه حقق مكانة كبيرة في خارطة الشعر لكونه يقدم أكثر من 40 شاعر وشاعرة سنويا، مؤكدا إسهام السودان بالمشاركة الراتبة كل عام، كاشفاً عن مشاركته برفقة مديري بيوت الشعر السبعة في الندوة المصاحبة للمهرجان هذا العام، ممتدحا جهود إمارة الشارقة ودائرة الثقافة وبيت الشعر ممثلا في شخص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي.