Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

قرار بتقليل نقاط التفتيش بطرق المرور السريع وإعلان لأجل تجنيد 500 فتاة لارتداء الزي الأبيض وتدشين آليات جديدة من قبل شرطة المرور أمس (المرور في 2020)

الخرطوم – تاسيتي الاخبارية-

استشرافاً لبزوغ فجر عام جديد والبلاد تمر بمرحلة مفصلية في ظل العهد الجديد اختطت شرطة المرور نهجاً ورسمت طريقاً لأدائها خلال العام 2020 رافعة شعار “السلامة المرورية لكل مستخدمي الطريق” ، منتهجة نهجاً مغايراً وذلك بإقامة احتفالية مع جنودها المنتشرين على امتداد طريق الصادرات بتدشين مركباتها وآلياتها ونشر كرفانات لايواء القوة التي تقوم بعمل كبير في تقليل مخاطر الطريق الذي حصد أرواح الكثيرين منذ بدء العمل فيه بكل عيوبه التي تجاهلها المسؤولون في العهد البائد، في وقت يقوم فيه رجال المرور بعملهم بتفانٍ ونكران ذات ، فإن المطلوب من الجهات الأخرى في إدارات الطرق والجسور والبنى التحتية الإسراع في إيجاد معالجات لمشاكل طريق الصادرات لحقن دماء المواطنين من الأخطار المحدقة بهم مما يواجه الطريق من مشاكل خاصة في فصل الخريف.
عند تدشين عمل (175) مركبة وآلية أمس الثلاثاء في نقطة تفتيش فتاشة بطريق الصادرات جنوب غرب المويلح بأم درمان دعماً من رئاسة الشرطة للإدارة العامة للمرور لطريق الصادرات وطرق المرور السريع بولاية الخرطوم والولايات الاخرى ،بجانب (60) مركبة أخرى وصلت ميناء بورتسودان لكي تضطلع بدورها كاملاً في تحقيق السلامة المرورية، وجه الفريق أول حقوقي عادل بشائر مدير عام الشرطة توجيهات لشرطة المرور بتقليل نقاط التفتيش في طرق المرور السريع لإتاحة حرية الحركة والتنقل للمواطنين، ووجه شرطة المرور باكمال كافة الخطط والبرامج وذلك في احتفالية مقامة.
وأعلن بشائر عن فتح باب التجنيد لـ(500) مجندة من العنصر النسائي للانخراط والمشاركة في العمل الميداني للمرور بولاية الخرطوم، وكشف عن رفد شرطة المرور بعدد كبير من العناصر المنقولة من الوحدات الأخرى ، إضافة إلى تدريب (1000) مجند للعمل ضمن قوات المرور.
وثمن بشائر المجهودات الكبيرة التي تبذلها إدارة المرور بالولاية حيث إنها تتولى إدارة عمل كبير لعدد ضخم من المركبات أثرت على المرور والأوعية المرورية في ظل طرق محدودة، مؤكداً بأنهم يسيرون بخطى حثيثة لحل الأزمة المرورية بالخرطوم بالمشاركة مع شركائهم من الجهات الأخرى، مطالباً رجال المرور بالجاهزية للعمل في كل الظروف.
ووجه مدير عام الشرطة إدارة المرور بالسير نحو التقنية والإسراع في تنفيذ جميع الخطوات بدءاً من العلامات المرورية والاستفادة من البرمجيات وأنظمة التحذير والرسائل الإرشادية عبر الموبايل للمواطنين عن مناطق الازدحام المروري في تحقيق الضبط المروري، وطالبهم بالإسراع في التنفيذ وأن تكون رسائل التنبيه أيضاً لمستخدمي طرق المرور السريع للوصول لتحقيق شعار 2020 “السلامة المرورية لكل مستخدمي الطريق”
وأشار بشائر إلى أن هذه الدفعة من المركبات لتوفير الرقابة وخاصة في طريق الصادرات “بارا _الأبيض” ، إضافة إلى توفير البيئة المناسبة لرجل المرور من مأوى ومأكل وملبس في كل الفصول خاصة في طرق المرور السريع لأنه يبذل الغالي والنفيس من أجل راحة المواطنين .
وبشر بشائر منسوبي المرور بتمليكهم مواتر عبر توجيه هيئة الإمداد لتوريد (200) موتر مجهزة بأحدث الوسائل الفنية لولاية الخرطوم كدفعة أولى قوية لدعم السلامة المرورية ، مشيراً إلى عملهم على توفير معدات ومركبات مع تزويدها بألواح الطاقة الشمسية ،لافتاً إلى أنهم يعملون على توفير عربات إسعاف من رئاسة الشرطة إضافة إلى تزويد طرق المرور السريع بقارئات حساسة لمعرفة عدد المركبات وحمولتها في الطرق.
وأكد بشائر العمل على تعديل أنظمة الدفع “التسويات” لتتم عبر الموبايل والدفع الآلي إعمالاً لمبدأ الحكومة الإلكترونية من بداية 2020.
وعبر مدير عام الشرطة عن رضائه التام عن عمل رجال المرور في كل البلاد، ودعا رجال المرور بالولايات بان يتحلوا بالهمة والعزيمة وأن يكونوا قدر المسؤولية ، وفي ختام حديثه ترحم على شهداء المرور ووجه برعاية اسرهم، وحث إدارة المرور على تكريم رجال المرور المثاليين لاجتهادهم المتعاظم في أداء العمل.
وأبدى اللواء شرطة حقوقي د. مدثر عبدالرحمن نصرالدين مدير الإدارة العامة للمرور سعادته بالدعم المادي والمعنوي والبشري المقدم من رئاسة الشرطة لإدارته لتقوم بواجبها بكل ثقة في تقديم الخدمات للجمهور، وتنظيم حركة السير وفك الاختناقات ومتابعة السير في كل طرق المرور السريع ،إضافة إلى الاستفادة من التقنيات المرورية الحديثة وأولها مشروع التتبع الجغرافي الذي اكتملت مرحلته الأولى والثانية بتغطية كل الطرق الطويلة والبدء في الطرق القصيرة، واشار نصرالدين إلى سعيهم لتطوير مشروع الرادار بمساندة مدير عام الشرطة بالاتفاق مع إحدى الشركات لتوسيع دائرة المراقبة الإلكترونية في طرق المرور السريع ، وتفعيل عمل غرفة (777) لمراقبة الشوارع الداخلية في الخرطوم، وبدء عملها في البحر الأحمر والجزيرة بالإضافة إلى مشروع رجل المرور الآلي والبلاغ الإلكتروني الذي تم تطبيقه في بعض الاقسام بالخرطوم، بجانب تطوير رخصة القيادة والمركبة لتطابق المعايير الدولية، مؤكداً أن العمل جارياً في الأرشفة الإلكترونية لتأمين الوثائق الصادرة من المرور للوصول لمرحلة انعدام التعامل الورقي في المعاملات المرورية خلال 2020.
وقال نصرالدين إن شرطة المرور في العام الماضي مرت بفترة صعبة بيد أنها تمكنت من تجاوزها بفضل وقفة القيادة، وانتشار القوة وعملها الدؤوب في كل الظروف فضلاً عن جهود إدارة الإعلام في توعية المواطنين بمساندة من الوسائل الإعلامية ما حقق أكبر قدر من السيطرة، وتعهد مدير المرور ببذل قصارى جهودهم لعبور الأزمات بالتعاون مع شركائهم في الطريق. ووعد بتوظيف الدعم المقدم من رئاسة الشرطة من مركبات وكرفانات توظيفاً صحيحاً والمحافظة عليها لتحقيق أكبر فائدة، مع العمل على حل كل الأزمات الماثلة بالذات مشكلة الاختناقات في ولاية الخرطوم لتحقيق السلامة المرورية ، وفي ختام الفعالية تم تكريم الفريق أول عادل بشائر من قبل الإدارة العامة للمرور.

 

صحيفة اليوم التالي