Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

إيران تُهدّد بانتقام شامل بعد اغتيال “سليماني” وواشنطن تحث رعاياها على المغادرة

الخرطوم: تاسيتي الاخبارية-

هدّد مجلس الأمن القومي الإيراني، بانتقام مؤلم يشمل منطقة الشرق الأوسط برمتها، رداً على اغتيال قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني في غارة أمريكية بالعراق، فيما حثت سفارة الولايات المتحدة في بغداد أمس، جميع المواطنين على مغادرة العراق فورًا بعد ساعات من مقتل سليماني وقائد الميليشيا العراقية أبو مهدي المهندس في غارة جوية.

وقُتل مع سليماني أربعة ضباط من فيلق القدس، كما قتل قياديان من الحشد الشعبي العراقي أحدهما أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الذي يضم فصائل موالية لإيران، في غارة نفذتها طائرة مسيرة أمريكية، وفق وسائل إعلام أمريكية، ومروحيات أمريكية، وفق التلفزيون الإيراني.

وقال المجلس في بيان أمس، عقب اجتماع بطهران ناقش الرد على اغتيال سليماني، إن الرد سيكون في المكان والزمان المناسبين، وإن الانتقام سيكون ثقيلاً ومؤلماً. وأضاف بأنه اتخذ القرارات اللازمة بشأن الرد على عملية الاغتيال، وأن واشنطن تتحمّل مسؤولية مغامراتها. واعتبر أن أمريكا ارتكبت باغتيالها قائد فيلق القدس ـــ التابع للحرس الثوري الإيراني ــ أكبر خطأ إستراتيجي لها في منطقة الشرق الأوسط.

وفي السياق، قال بيان لسفارة واشنطن ببغداد: “بسبب التوتّرات المتصاعدة في العراق والمنطقة، تحث السفارة الأمريكية المواطنين الأمريكيين على الالتفات إلى نصائح السفر في يناير 2020 ومغادرة العراق على الفور، يجب على المواطنين الأمريكيين المغادرة عبر شركات الطيران إذا كان ذلك ممكنًا، أو إلى بلدان أخرى عن طريق البر”

 

الصيحة