Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

توقيع رياضي – معاوية الجاك

الخرطوم : تاسيتي الاخبارية-

بهدوء مع الغربال والتكت

إعادة قيد الثنائي أمير كمال ومحمد هاشم التكت خلال التسجيلات الحالية وبكري المدينة من قبل حتى وإن كانت بدعم من خارج المجلس فتعتبر خطوة إيجابية تُحسب للمجلس ويستحق عليها الشكر والثناء والتقدير لأن المحافظة على وحدة الفريق من الإيجابيات التي تقود لتحقيق الإستقرار مستقبلاً خاصة وأن الثلاثي من العناصر الأساسية في الفريق

تبقت للمجلس خطوة مهمة تتمثل في كيفية إدارة ملف الكابتن محمد عبد الرحمن بهدوء ورزانة بعيداً عن الإندفاع والشفقة والإنسياق خلف المطالبات العاطفية للبعض بحتمية إعادة قيد اللاعب بأي طريقة

كتبنا من قبل عن العرض الخرافي المقدم للغربال (150) ألف دولار ورغم ذلك رفضه بحجة أنه يرغب في خوض تجربة إحترافية خارج السودان وها هي الأيام تمر ويحين موعد التسجيلات ولم نشاهد عرضاً رسمياً وصل للاعب من نادٍ خارجي

تحدث الغربال عن أربعة عروض موضوعة أمامه إثنان من الإمارات العربية وواحد الجزائر ومثله من المملكة العربية السعودية ولم يصل عرض رسمي حتى اللحظة والسبب معروف للجميع وهو أن هذه الأندية وضعت الغربال في حسابات من خلال مستواه في البطولة العربية للأندية الأبطال الموسم السابق والآن تبدلت الأوضاع كثيراً عقب إصابة اللاعب إصابة كبيرة (الرباط الصليبي) وهي من أخطر إصابات الملاعب وكثيراً ما تسببت في تراجع مستوى اللاعب كثيراً وفي بعض الأحيان تضع حداً لمسيرته الكروية

رغبة الأندية الجزائرية والإمارات والمملكة العربية السعودية كانت لغربال البطولة العربية أي غربال ما قبل الإصابة بالرباط الصليبي وهذه الجزئية مهمة جداً لم ينتبه لها الغربال لأنه تعامل بإندفاع وأصابته سَكرة رغبة اهل المريخ بصورة كبيرة في إستمراره مع الفريق فرفض عرضهم الخرافي والمهول والذي لم يُقدَم لأي لاعب ولن يُقدَم لأنه يفوق إمكاات الأندية السودانية

لا نقول أن الغربال لا يستحق العرض المقدم من الإخوة في رابطة قطر ونتمنى له عروضاً بملايين الدولارات ولكن من أندية غير المريخ

ما أردنا الوصول إليه في إنتقادنا للعرض الخرافي للاعب محمد عبد الرحمن أنه يفوق القدرات المالية للمريخ بجانب أنه ربما تسبب في إحداث شرخ كبير في تماسك ووحدة لاعبي الأحمر الوهاج ويعني التمييز بينهم وهذه ما لا نقبله ولن يقبله مريخي حريص على إستقرار الأوضاع داخل الفريق

قد تتكفل رابطة قدر ومن أعلن مساهمته في الصفقة بالعرض المقدم ولكن ستكون النتيجة ليست في صالح المريخ

أيضاً جاء إنتقادنا للعرض لأنه بالدولار وليس بالعملة المحلية وهذا يعني إرهاق خزينة وأهل المريخ كثيراً خاصة في ظل الإرتفاع الجنوني للدولار

إنتقدنا العرض الخرافي لأنه لا يوجد نادٍ قدم العرض للغربال حتى يدخل المريخ منافساً له بل تم تقديم العرض على (فرضية) أن هناك عروضاً خارجية للإحتراف وبالفعل كانت هناك عروضاً خارجية للاعب ولكنها في الموسم السابق أيام البطولة العربية وليس عقب إصابته وتوقفه عن اللعب لما يقارب الثمانية أشهر

نصيحتنا للمجلس بالتريث في التفاوض مع الغربال وتقديم عرض بالعملة السودانية وبمثل ما قُدِم لرفقائه ممن تمت إعادة قيدهم وإلا إغلاق الملف نهائياً

ونصيحتنا للاعب نفسه نقول له أن الأندية الخارجية لن تقدِم على مخاطرة بقيد لاعب تعرض لإصابة بالرباط الصليبي وتوقف لثمانية أشهر وهذه الأندية تنتظر عودتك للملاعب ومشاهدتك على الطبيعة ومدى وصولك لقمة الجاهزية البدنية والتعافي الكامل من الإصابة وبعدها ستعيد الكَرة في التفاوض معك وهذا يعني مباشرةً أنك مطالب بإقناع الأندية الخارجية من خلال تقديم نفسك بشكل متميز مع المريخ أو غيره

محمد عبد الرحمن قد يذهب للهلال وهذا من حقه ولا نستبعد أن تكون هناك خطوات مضت بعيداً في إتجاه إعادته لصفوف الأزرق وعليه نلفت إنتباه المجلس لعدم الوقوع في فخ المزايدات ومجاراة مجلس الهلال

هناك مهاجمين متميزين في الساحة يمكن قيدهم بأقل من ربع المبلغ المعروض على الغربال وبكل هدوء بعيداً عن الضغط النفسي للمجلس ومنها يكسب المجلس هدوء وإستقرار الأوضاع وسط اللاعبين والمحافظة على تماسك لُحمة الفريق

ما ذكرناه عن الغربال اليوم ومن قبل أكثر من مرة أننا لا نهدف من ورائه إلى التقليل من قيمة اللاعب فهو المهاجم المتميز والهداف الماهر ولكن المريخ يهمنا أكثر منه ولذلك نحرص على تنبيه مجلس المريخ وتقديم مصلحة الكيان على حساب مصلحة أي لاعب

الغربال عائد من إصابة ولم يشاهده الجمهور على الملعب ولا أحد يعلم مدى عودته بالصورة الطبيعية التي كان عليها من قبل حتى يتم منح اللاعب مبلغاً خرافياً

هناك مثل سوداني يقول (دفق مويتو على الرهاب) ويعني أن أن ينفق الشخص ماله على مجهول على حساب واقع ماثل ومضمون وهذا ما لا نقبله بالنسبة لمجلس مع ملف الغربال .

توقيعات متفرقة ..

أسعدنا كثيراً نبأ إعادة قيد اللاعب الموهوب محمد هاشم التكت في كشوفات المريخ لثلاث سنوات بعد أن مارس المجلس التباطؤ المزعج في التعامل مع ملف اللاعب خلال الأيام السابقة وكنا نتوقع حسم تفاصيل إعادة قيده مبكراً عقب إنتهاء الدورة الأولى للممتاز مباشرةً

التكت من الخامات الفنية النادرة في كرة القدم فهو اللاعب المتميز في الحركة الدؤوبة في مساحات واسعة في الملعب ويمتلك القدرة على معاونة الدفاع والهجوم بذات الإيقاع لما يمتلكه من خيال وسرعة في الطلوع والعودة مع الكرة

ذكرنا من قبل أن التكت يعتبر متميزاً في خاصية إكمال الهجمة مع المهاجمين وكثيراً ما يتواجد في منطقة جزاء الخصم رغم أنه لاعب وسط

هذا اللاعب ظُلِم إعلامياً لأنه بعيد عن الأضواء الإعلامية رغم ما يقدمه من مستوى فني نعتبره مختلف عن الآخرين ورغم ذلك يتمتعون بالضوء الإعلامي بصورة كبيرة رغم أن ما يقدمونه نقطة من بحر عطاء التكت

هذا اللاعب يجيد خانة المحور ويجيد وظيفة صانع الألعاب بدرجة الإمتياز ويجيد وظيفة المهاجم الصريح

لاعب سريع الحركة داخل الملعب تجده داخل المنطقة المحرمة للخصم ثم تجده في منطقة دفاع المريخ

ما يميز هذا اللاعب إجادته التامة وبإتقان للتمرير السريع بعيداً عن التعقيد ويجيد التمرير من (لمسة واحدة) بطريقة ممتازة جداً لا تتوافر لكثيرٍ من اللاعبين في الدرجة الممتازة

محمد هاشم صاحب خيال واسع جداً ولو لم يكن يتمتع بالخيال الواسع لما مرر للغربال من لمسة واحدة

الخيال الواسع للاعب يساعده على إمتلاك عدد من القرار قبل وصول الكرة إليه وهذا ما ظل يفعله في كثير من الأحيان

خاصية أخرى مهمة ومفيدة يتمتع بها التكت وهو أنه من اللاعبين الذين يساعدون زملاءهم في الملعب في جميع الخانات  فتجده القريب من الزميل

وإن كانت لنا نصيحة لهذا اللاعب فنقول له عليك بالمحافظة على لياقتك البدنية حتى تتمكن من تتقديم المستوى المطلوب خاصة وأنك تملك المهارة والقدرة الفنية .. فقط تحتاج إلى ياقة بدنية حتى تتفجر قدراتك وتقدم المساعدة لزملائك اللاعبين

معروف أن الموهبة العالية ومهما علا شأنها فلن تفيد بلا لياقة بدنية ولذلك نكرر ونشدد على ضرورة اللياقة البدنية أوجب الواجبات .