Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

بعد ظهوره في التسريبات الاخيرة ..جامعة النيلين تقرر فصل استاذ جامعي قيادي في النظام المخلوع والانتماء للجهاز السري للحركة الاسلامية

قررت جامعة النيلين السودانية، الأحد، فصل القيادي في نظام الإخوان البائد عوض حاج علي، من هيئة التدريس وإنهاء عمله.

قرار الجامعة جاء عقب تسرب تسجيلات مصورة تثبت تورطه في التحريض على قتل المتظاهرين السلميين لوأد الثورة الشعبية التي اندلعت ضد حكم الحركة الإسلامية السياسية العام الماضي.

وقال مدير جامعة “النيلين” محمد الأمين أحمد في قراره الذي حصلت “العين الإخبارية” على نسخة منه: عملاً بأحكام المادة 16 (أ) من قانون الجامعة لسنة 1995م وإشارة إلى القرار الإداري رقم 34 لسنة 2019، تقرر إلغاء استبقاء عوض حاج علي بكلية الحاسوب وتقانة المعلومات”.

وجاء القرار استجابة لمطالب تقدم بها تجمع أساتذة جامعة النيلين بإبعاد الإخواني عوض حاج علي، بعد ثبوت تحريضه على الاحتجاجات.

وتقدم تجمع أساتذة “النيلين” بالاعتذار للشعب السوداني على وجود هذا الإخواني، ضمن هيئة التدريس بالجامعة خلال المدة الماضية.

وقالوا، في بيان صحفي، إن حاج علي معروف بأنه من كبار قادة الإخوان وكذلك دوره في الأمن الشعبي، الجهاز السري للحركة الإسلامية، ولكن قيمة التسجيلات الأخيرة هي أن لسانه شهد على جرائمه.

وطالبوا بإبعاده من الجامعة وأن تقوم الأجهزة العدلية بسلطاتها في توجيه الاتهامات الجنائية بالتحريض على قتل المتظاهرين السلمين العزل ضده.

وقُتل العشرات أثناء الاحتجاجات التي انطلقت في ديسمبر/كانون الأول 2018، وأسقطت عمر البشير في أبريل/نيسان الماضي، وعناصر تنظيم الإخوان الذين سيطروا على مقاليد الحكم على مدار 30 عاما.

 

 السودان نيوز