Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

شرطة ولاية الخرطوم تكشف عن ملابسات جريمة بشعة لامرأتين

الخرطوم : تاسيتي الاخبارية-

كشفت شرطة ولاية الخرطوم عن ملابسات جريمة بشعة لامرأتين وجدت أحدهما مقتولة بمنطقة بري ناصر والأخرى بمنطقة اليرموك مقطعتي الأطراف.

وأكد الفريق أول شرطة عادل محمد احمد بشاير مدير عام قوات الشرطة في مؤتمر صحفي اليوم، مقدرة ‏الشرطة لمنع وكشف مثل هذه الجرائم، مشيدا بإنجازات شرطة ولاية الخرطوم وجهودها التي ظلت متواصلة وبمهنية عالية، مؤكدا أن الهم الأول للشرطة هو منع وقوع الجريمة، وأن الشرطة ستظل تعمل في هذا الإطار بتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى والإعلام .

وأكد دعمه لشرطة الولاية وتوفير المعينات ‏والمعدات والأجهزة التي تمكنها من إنجاز مهامها في وقت وجيز، مشيرا إلى أن الشرطة شرعت فى تنفيذ خطط وبرامج وإعادة الانتشار الشرطي للحد من الظواهر السالبة وحسم التفلتات، مطمئنا المواطنين بأن الشرطة ستظل العين الساهرة واليد الأمينة والمحافظة على الأرواح والممتلكات،‏وقال إننا فتحنا باب شراكة منهجية مع كل وسائل وأجهزة الإعلام .

وقال إن الشرطة تسعى لتحقيق عدم تقييد أي بلاغ ضد مجهول؛ خاصة في الجرائم التي تهدد أمن وسلامة المجتمع والممتلكات العامة والخاصة .

وأشار الفريق شرطة خالد بن الوليد مدير شرطة ولاية الخرطوم، الى تتبع خيوط الجريمة الأولى ‏والتوصل الى الجناة وهم شخصان أحدهما طالب جامعي يدرس بكلية الطب في إحدى الجامعات العريقة يقيم بشقة مع أحد أصدقائه بسبب وجود أسرته خارج السودان، ومتهم آخر أصوله من دولتين أجنبيتين؛ وذلك بدوافع ارتكاب الأفعال الفاضحة تحت تأثير المخدرات. ‏وقال ابن الوليد إن كشف هذه الجريمة قاد الى كشف جريمة أخرى لجثة امرأة وجدت قتيلة قبل شهر بمنطقة اليرموك قتلها المتهمان بنفس الكيفية ودوافع الجريمة.

وأشار مدير شرطة الولاية إلى أن الوسائل التقنية ساعدت على الوصول الى الجناة بعد فحص الحمض النووي للقتيلة وتتبع بلاغات المفقودين؛‏حيث توصل الفحص الى تطابق الحمض النووي مع والدة المجني عليها والتي سجلت بلاغا بالشرطة بفقدان ابنتها.