Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

محلل سياسي : تحذيرات حميدتي من الزحف الاخضر تستند إلى معلومات عن مخططات لإفشال الانتقالية

دعا نائب رئيس المجلس السيادي، الفريق محمد حمدان دقلو “حميدتي” اهالي ولاية غرب كردفان لعدم الاستجابة لدعوات الزحف الاخضر التي يروج لها النظام البائد للخروج في 18 و26 .

واضاف حميدتي : “لاتنساقوا وراء من يسعون لخداعكم باسم الدين ويتحدثون عن اغلاق القنوات الاسلامية”.

وفي تطور مزعج بالنسبة لانصار النظام البائد هو حديث نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو “حميدتي” أثناء تعليقه على أحداث تمرد جهاز المخابرات الوطني أمس الثلاثاء بالخرطوم، حيث ربط دقلو بين تحركات أنصار النظام السابق وتنظيمهم لـ”الزحف الأخضر”، وبين التمرد نفسه واعتبر الأمر مؤامرة تحاك ضد الثورة السودانية وهدفها إرباك المشهد السياسي بكلياته.

وقال الصحافي والمحلل السياسي صلاح مصطفى، في تصريحات نشرتها صحيفة العربي الجديد اللندنية، إن نائب رئيس مجلس السيادة يبدو أنه يستند إلى معلومات عن مخططات شاملة لإفشال الفترة الانتقالية ويدرك تماماً ما يدور في الخفاء سيما في الربط ما بين تمرد هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن و”الزحف الأخضر”.

وأضاف مصطفى “حسب تقديري ليس مجرد محاولة من أنصار النظام البائد للتعبير عن أنفسهم بطريقة سلمية، بل يتعدى ذلك لخلق حالة من الفوضى والاصطدام المباشر مع المواطنين الرافضين لوجود الحزب ونشاطاته بعد حله بموجب قانون إزالة التمكين”، مبينا لـ”العربي الجديد” أن “النظام السابق لن يهدأ له بال إلا بعد إحداث شرخ بين الجماهير والثورة واستغلال الوضع الاقتصادي وتذمر المواطنين بسببه لتخريب كل الفترة الانتقالية”.

وتوقع أن “تتصدى السلطات في المرات القادمة لأي مواكب باسم الزحف الأخضر أو على الأقل حرمانها من التسهيلات التي وجدتها كما حدث في ود مدني”.

 

الراكوبة نيوز