Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

عقب فشلهم بخلق الفوضى.. تحركات اخوانية جديدة لخنق الحكومة الانتقالية

Taseti News

الخرطوم : تاسيتي الاخبارية–

بعد فشله في خلق الفوضى في السودان وإثارة الفتن داخل القوات النظامية، وتسيير المواكب، اتجه التنظيم الإخواني في السودان نحو السعي لخنق حكومة الفترة الانتقالية، اقتصادياً، عبر المضاربة في العملات الأجنبية، ما أدى إلى تدحرج العملة الوطنية مقابل الدولار، حيث سجل الجنيه أدنى مستوى له في السوق الموازي بواقع 100 جنيه مقابل الدولار الواحد.

وأرجع القيادي بقوى الحرية والتغيير، الخبير الاقتصادي كمال كرار في تصريح لصحيفة «البيان» التدني المتواصل للعملة السودانية إلى البطء في إزالة التمكين الاقتصادي، الذي مارسه النظام المخلوع، مؤكداً أن الدولة العميقة لا تزال هي المسيطر على الاقتصاد السوداني من خلال الشركات وتحكم عناصرها وكوادرها في مفاصل الدولة لا سيما في المجالات الاقتصادية.

وقال إن تلك العناصر الموالية للنظام المخلوع تسعى بكل ما تستطيع لزعزعة الأوضاع الاقتصادية، متهماً تلك العناصر بالمضاربة في الدولار، لخنق الحكومة الانتقالية اقتصادياً، وأضاف «ما يشهده سوق العملات الآن يتم بفعل فاعل»، وشدد على أن الأمر يتطلب إجراءات عملية وليس أحاديث سياسية.

وأشار إلى أن هناك ممارسات، تتم داخل البنوك يقوم بها عناصر النظام المخلوع الذين لا يزالون يعملون بالقطاع المصرفي، مستغلين فيها بعض الثغرات للتلاعب في التمويل.

 

المشهد السوداني