Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

تجمع المهنيين يعترض على تعيين (٣) وزراء دولة ضمن الحكومة الانتقالية

الخرطوم: تاسيتي الاخبارية-

أدى القسم أمام رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، بالقصر الجمهوري اليوم (الأحد)الاحد، كل من عمر قمر الدين إسماعيل وزيراً للدولة بوزارة الخارجية، واستيفن أمين أرنو وزيراً للدولة بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والمهندس هاشم محمد إبنعوف سليمان وزيراً للدولة بوزارة البنى التحتية والنقل، بحضور رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ورئيس القضاء مولانا نعمات عبد الله محمد خير، والأمين العام لمجلس السيادة اللواء الركن أسامة الصديق جاد الله.

وفي السياق اعترض تجمع المهنيين على تعيين (٣) وزراء دولة ضمن الحكومة الانتقالية. وقال الناطق الرسمي باسم التجمع محمد ناجي الأصم، إن هذا الأمر يعد خرقاً للوثيقة الدستورية التي تحكم الحكومة الانتقالية.

وأكد الأصم خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم (الأحد) أن هذا التعيين لم يتم التشاور حوله داخل قوى الحرية والتغيير وهي الحاضنة السياسية للحكومة.

وفي سياق مختلف أكد الأصم أن تجمع المهنيين والحرية والتغيير، وافقا على اختيار (١٥) والياً من جملة (١٨) بمعايير مهنية وترشيحات من قبل تنسيقيات الحرية والتغيير بالولايات، وأن تعيين الولاة لا يؤثر على عملية السلام والتفاوض الجارية في جنوب السودان مع حركات الكفاح المسلح، مشيراً إلى أن الدعوة إلى تعيين الولاة المدنيين ستكون مؤقتاً لحين استكمال اتفاق السلام مع حركات الكفاح المسلح.

وأعلن عن اعتزام التجمع القيام بحملات إعلامية وضغط لاستعجال الحكومة الانتقالية لتعيين الولاة، واستكمال هياكل السلطة الانتقالية، كاشفاً عن اشتداد الصراعات القبلية والاجتماعية بالولايات نتيجة لسيطرة رموز النظام السابق على مفاصل الولايات وتدخلهم بشكل مباشر في إشعال أزمات بورتسودان والجنينة.

 

الصيحة