Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

تقارير عن تفاقم حالات الاصابة بمرض الكوزوفوبيا بصورة خطيرة في السودان

الخرطوم – شبكة تاسيتي الاخبارية-

افادت مصادر طبية مطلعة في السودان، بتفاقم حالات الاصابة بمتلازمة الكوزوفوبيا بصورة خطيرة في السودان ، و هي ما يعرف بالخوف و النفور من الكيزان و اتباع النظام السابق و فلوله وواجهاته المختلفة بحسب ما ورد.

وفي هذا الشان يقول الدكتور علي بلدو مستشار الطب النفسي و الذي يعتبر اول من اشار لهذا الامر، يقول ان حالات الخوف و الرهبة غير الطبيعية من اشياء او مواقف او احياء ﻻ تخيف بطبيعتها الرجل العادي و تؤدي ﻻضطراب في الجهاز العصبي ؛ تسمى بالفوبيا او الرهاب و الذي يرتبط بشئ معين و الكوزوفوبيا هي الخوف و التوجس من الاشخاص او اي شئ له علاقة بالكبزان.

وعن اعراض و علامات هذه الحالة ، يضبف المختص النفسي المعروف انها تشمل الانكار الشدبد للوصف بالكوز و البكاء و النواح و المشاجرات عند النعت بهذه الصفة و تقود لحالة من الدبرسة و الانزواء الي جانب التوجس و الشك في الاخربن و الكراهبة الشديدة و العنف البدني و اللفظي تجاه هذه الفيئة او من بتهمون بها؛ كما تقود الي الخوف و التردد في عمل اي شئ ارتبط بهم حتى و او كان عمل خير او اعمال مجتمعية و الي اﻻقصاء التام و مخاوﻻت اﻻنتقام بكل صوره و اشكاله المختلفة.

ويردف علي بلدو ان الظاهرة في تفاقم و شملت حتى الاطفال و الذين شوهدوا و هم ببكون بحرقة عند وصفهم بالكوز و كما ادت الي اشتباكات و صراعات مختلفة و تهتك للنسيج المجتمعي و الذي ينذر بالعنف و العتف المضاد ما لم يتم الوصول الي المحاسبة و الاعتذار و الاعتراف و المصالحة قبل الوصول لمرحلة التعافي النفسي و القبول ، على حد ما ذكر.