Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

الإمارات تعلن عن أول إصابات بكورونا الجديد لأشخاص قادمين من ووهان

الخرطوم : تاسيتي الاخبارية-

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن تشخيص حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد لأشخاص من عائلة واحدة قادمين من مدينة ووهان في جمهورية الصين الشعبية.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية أن الحالة الصحية للمصابين مستقرة وتحت الملاحظة الطبية.

وأكدت الوزارة أنها بالتنسيق مع الهيئات الصحية والجهات المعنية في الدولة اتخذت الإجراءات الاحترازية الضرورية اللازمة وفقًا للتوصيات العلمية والشروط والمعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية وأن الوضع الصحي العام لا يدعو للقلق.

وشددت الوزارة على أن مراكز التقصي الوبائي في الدولة تعمل على مدار الساعة للإبلاغ المبكر عن أي حالات للفيروس، وقالت بأن النظام الصحي في الدولة يعمل بكفاءة عالية وأن الوزارة تتابع الوضع عن كثب بما يضمن صحة وسلامة الجميع.

وبهذا يرتفع تصبح دولة الإمارات أول دولة عربية تعلن عن ظهور إصابة بهذا المرض في أراضيها، وتنضم إلى قائمة الدول التي انتشر إليها الفيروس الصيني.

وكانت منظمة الصحة العالمية أصدرت يوم الثلاثاء إرشادات الرعاية السريرية المؤقتة للمرضى في المستشفيات والمرضى المصابين بأمراض خفيفة في المنازل، والذين يشتبه بإصابتهم بعدوى فيروس كورونا الجديد (2019- إن سي أو في).

وأشارت المنظمة إلى وجوب أن تركز الرعاية السريرية للمرضى المشتبه بإصابتهم به على التعرف المبكر والعزل أو الفصل الفوري، وتنفيذ التدابير المناسبة للوقاية من العدوى ومكافحتها، وتوفير أفضل سبل الرعاية الداعمة.

وبالنسبة للمرضى بالمستشفيات، توصي الإرشادات بمجموعة من الخطوات والأمور اللازمة وغير اللازمة، التي يجب على الأطباء اتخاذها، بدءا من فرز الحالات للتعرف على المرضى المصابين بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة، وفرزها عند أول نقطة اتصال مع نظام الرعاية الصحية.

وباتباع التدابير المناسبة للوقاية من العدوى وكبحها، والعلاج الداعم المبكر، تنصح الإرشادات أيضًا بجمع عينات للتشخيص المختبري، وإدارة متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، ومنع المضاعفات، مع التوصية أيضا بعلاجات محددة مضادة للفيروسات التاجية، واعتبارات خاصة للمريضات من الحوامل.

وتوصي المنظمة لمرضى الرعاية المنزلية الذين يعانون من أعراض خفيفة، بالحد من عدد القائمين على رعاية المريض، وتقليل المساحة المشتركة، وارتداء قناع طبي مثبت بإحكام على الوجه، وتنظيف اليدين بعد كل اتصال، وكذلك العديد من التفاصيل الأخرى لما يجب فعله وما لا يجب فعله.

ونظرا لأن الفيروس لا يزال مجهولا بالنسبة للكثيرين، فإن منظمة الصحة العالمية تطلق منصة بيانات سريرية عالمية عن فيروس كورونا الجديد للسماح للأعضاء بالمساهمة ببيانات سريرية عامة، من أجل تعزيز الوعي بالصحة العامة.

وأعلنت السلطات الصحية الصينية اليوم الأربعاء تسجيل 5974 حالة إصابة مؤكدة بالتهاب رئوي ناتج عن فيروس كورونا الجديد، في 31 منطقة على مستوى المقاطعة، وذلك حتى نهاية يوم الثلاثاء، مخلفاً إجمالي 132 وفاة.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في تقريرها اليومي إن 1239 مريضًا ما زالوا في حالة حرجة، و9239 آخرين يشتبه بإصابتهم بالفيروس حتى نهاية يوم الثلاثاء، بالإضافة إلى تخريج إجمالي 103 أشخاص من المستشفيات بعد تعافيهم.

 

مرصد المستقبل