Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

مسارب الضي – محمد احمد خضر تبيدي

ارواح وأشباح (٣)

فتح العلبه

الريح الاحمر او (الزار) ينقسم الى عدة أقسام فهنالك أشخاص يعانون من المس ويصابون فعلياً (بالزار) وما يقومون به من طقوس حادة في الرقص هو حقيقة وبفعل الجن، لذا تجدهم في حالة مخزية ومذلة من التخبط. وعلى من يجد نفسه ضمن هذا القسم بحسب رواية الشيوخ عليه أن يحصن نفسه بالقرآن الكريم والأذكار الواردة في السنة الشريفة والذهاب إلى من يرقيه من المشائخ وأهل العلم حتى يخرج هذا الجني من جسده.

المصنفون تحت هذا القسم يقومون بتصرفات غريبة وقد تكون خارقة لما يفعله البشر، كان يحمل الواحد منهم جمراً في راحتيه دون أن يتألم أو يتأثر وقد يستخدم بعض أنواع البخور كالجاولي والعدني والعودية وغيره.

أما النوع الآخر فهم الواهمون وهؤلاء أشخاص يحبون الطرب والسمر ويصلون لدرجة من التأثر والنشوة حتى يخيل إليهم أنهم فعلاً مصابون بالزار وهذا من الوهم فقط، وهؤلاء مخطورون فعلاً من قبل الشياطين المتربصة بهم، فالشياطين والجن دائماً ما تحضر حفلات وسهرات الزار وقد يجدون في هؤلاء بيئة خصبة للتسلل إليهم وإصابتهم بالمس.

أما النوع الأخير فيقومون بالتطفل والتمثيل، وذلك رغبة منهم في حصد إعجاب الحاضرين ولفت انتباههم، وكذلك لإعجابهم وتأثرهم بمن يصيبهم (الزار) وتجد أن المندرجين تحت هذا النوع غالباً ما ينسحبون عن ساحة أو حلقة الرقص عندما يشاهدون استحضار المصابين.

وفي (الزار) ما يعرف بـ(تسكين الجن)، والعملية ببساطة، عندما يصاب الراقص (بالزار) أي يتحكم فيه الجني المرافق له فإن هذا الشخص يصرع ويسقط على الأرض فتقوم كودية (الزار) بمخاطبة عوالمه ولكن كيف. هل بقراءة القرآن والرقية الشرعية عليه الإجابة قطعاً لا، بل يقومون بعملية تسكين الجن وهو إرضاء الجن حتى لا يؤذي المريض فيقوم الجني بطلب أشياء معينة على لسانه
(طلبات – طلبات بلهجة عربي جوبا) حتى يعود هذا الشخص إلى حالته الطبيعية وهذا نوع من تسكين الجن. يتجمهر الكثير من الناس وأكثرهم من المراهقين أو من هم في سن الشباب حول حلقات (الزار) بدافع الفضول أو حب التسلية والترويح عن النفس أو بسبب حضورهم لحفل زواج أو مناسبة عامة فيبقون لمشاهدة طقوس (الزار) وما يجب أن يعرفه هؤلاء المساكين أن الشياطين تتواجد بكثرة في أماكن الطرب (والزار) خاصة، فيتهافتون على حضورها وفي (الزار) يحضر نوع خطير من الجن، وهم ما يعرف بالجن اللعوب وبالتالي فإن الشباب المتجمهر في هذه الأماكن يكون عرضة للإصابة بالمس في أي لحظة خاصة وأن الجن يستطيع تحديد الشخص الجنب عن طريق قرين الشخص وليست الخطورة على الجنب وحده فحسب بل على كل من يحضر حلقات الزار وهو غير متحصن بالقرآن الكريم وقراءة أذكار الصباح والمساء. فالأمر أخطر بكثير مما قد يتخيله البعض.

وعلى جانب آخر روت لي أشهر (شيخات الزار) قصتها مع هذه العوالم، وتشير إلى أن سبب تلبسها (بالزار) يعود إلى العين عندما قامت بأداء رقصة الحمامة في إحدى المناسبات وهي لا تزال بنت الثانية عشرة، وتشير بعد أن قمت بتركيب سن الذهب نزولاً لرغبة (لولية الحبشية) طلبت مني مرة أخرى أن أكشف للناس أي أقرأ لهم المستقبل مقابل خمسة وعشرين قرشاً فقط أو مجاناً، وقالت لي سوف أعطيك (علبة) موجودة في المنزل وعليك إخراجها، وبالفعل عندما قمت في الصباح لاحظت وجود حفرة في البيت فقمت بحفرها وعندها وجدت العلبة، وكان فيها، المسك التركي والمر الحجازي وأنواع من البخور وهي الطريقة التي أعتمدها في العلاج حتى الآن لأنها الوصفة التي أعطيت لي لعلاج المرضى وكشف المستور من السرقة وغيره. تواصل (الشيخه) حكايتها وتقول: لي رقيت بعد ذلك في الوظيفة من درجة (لولية) الى درجة أعلى، وقالت لي (لولية) الحبشية سوف يتم (تشييخك) مع الحكومة الجديدة وظللت أنتظر ذلك لمدة عام كامل، وفي إحدى الليالى جاءتني وقالت لي استعدي (للتشييخ) وبدأت أجهز الأشياء المطلوبة إلى ان حدد موعد (التشييخ) وعندما استيقظت في الصباح لنبدأ مراسم (التشييخ) علمت أن هناك انقلاباً حدث فجر اليوم الذي صرت فيه (شيخة زار) بعد (تشييخي) أصبحت محكمة في سبع (علب) بعدها أصبحت أكثر سيطرة على الجان، ومن حقي ممارسة طقوس (فتح العلبة) للمرضى ومنذ تنصيبي (شيخة) أقوم بعمل السنوية. عيد ميلاد (الشيخة) وفي عيد ميلاد (الشيخة) أشعل خمس عشرة شمعة وفيها أدق ثلاثة أيام أكرم فيها أصحاب الخيوط التسعة والتسعين بالذبائح والبلايل وكل ما يطلبونه وفيها ألبس الأزياء الخاصة بكل خيط مثلاً عندما جاءتني (لولية) طلبت مني أن اغير اللباس ثلاث مرات إذ حضرت ثلاث (حبشيات) واحدة اسمها (كوفي) ولباسها لباس ساتان أسود وهي تتحدث الإنجليزية، والثانية اسمها (سالمة) وزيها الساتان الأبيض والثالثة (لولية الحبشية المكادية) وزيها قطيفة حمراء، ففي السنوية أقوم بلبس هذه الأزياء إضافة إلى زي (أحمد البشير وود برنوي) وأؤدي كل خيوطها في صباح اليوم الأول وبقية الأيام الأخيرة أتركها للمحتفلات بي للرقص والطرب والأكل. رجال تحت تأثير (الزار).

وتضيف: أنا الشيخةالوحيدة التي تبدأ دفها باسم الله والصلاة على الرسول (صلى الله عليه وسلم) لأن الجن الذي معي مسلم، ودائمًا يطلب مني ذكر الله، لهذا هي مكتوبة في معدات الزار عندي وفي الحوائط كتبها لي الجن، وتشير أن الرجال أيضاً معرضون للجن، لكنني لا أقوم بالكشف على الرجال بصورة مباشرة، فيمكن للرجل المريض (بالزار) أن يرسل لي أمه أو أخته أو زوجته كوني ممنوعة من الكشف على الرجال بأمر من (لولية الحبشية).
وتضيف (الحشيخه) بعد اكتمال السبع علب أصبحتأ على 99 جنياً ولا أخاف منهم، لهذا أستطيع التحكم في المريض بعد أن أعرف من هو المتقمص من الجن فأخاطبه وأطلب منه تحديد طلباته فيحددها وأطلب من أهل المريضة توفيرها.

(نستقبل الرسائل النصية فقط علي رقم الهاتف 0912205280
او علي الماسنجر لصفحة المرشد النفسي- محمد احمد خضر يعقوب تبيدي -علي الفيس بوك)