Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

الحزب الجمهوري : نعم للسلام والتطبيع مع اسرائيل من باب المؤسسة وليس الفرد

الخرطوم : تاسيتي الاخبارية-

أعلن الحزب الجمهوري، أنه مع السلام والتطبيع مع إسرائيل، وأضاف: “نقول نعم للسلام والتطبيع مع اسرائيل على أن يأتي من باب المؤسسة وليس الفرد، ونحن نبشر بالسلام شعار ثورتنا العظيمة وبدولة سيادة حكم القانون والتحول الديمقراطي الحقيقي”.

واكد الحزب أنه ليس مع الانسياق والهرولة تجاه اسرائيل دون بصيرة، وبدوافع الخوف من أمريكا أو الطمع في رضائها لرفع اسم السودان من قائمة الارهاب، وانه بنفس القدر يدعو لتصحيح مسار علاقات الدول العربية من اسرائيل.

وقال الحزب في بيان اليوم “الخميس”، ان لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو باوغندا لا يهول ولا يدهش الحزب الجمهوري الذي نادى زعيمه محمود محمد طه بالصلح مع اسرائيل قبل اكثر من نصف قرن عندما كان العداء مع اسرائيل في الشرق الأوسط في أوجه، والتهويل من التعامل معها يمنع حتى الخواطر من التحرك تجاهها.

واعتبر أنه من الطبيعي ان تنتج عن التباين الملحوظ في الرؤى والمواقف لمكونات الثورة مواقف مربكة تعكس صورة غير مشرفة لحكومة تمثل ثورة عظيمة.

وقال: “لكن يظل عزاؤنا ان شعبنا العظيم قد ظهر انه عصي على التضليل وهو يكتسب كل يوم مزيدا من الوعي الذي يمكنه من قيادة نفسه لمرافئ العزة والكرامة داخليا وخارجيا متقدما على من يتصارعون لقيادته منطلقين من مكاسب سياسية ذاتية كانت او ايدولوجية متكلسة”.

باج نيوز