Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

علي بلدو: وجود الطبيب النفسي في مفاوضات جوبا مهم حتي لاتستمر الي يوم القيامة.

الخرطوم _ تاسيتي الاخبارية-

اكد الدكتور علي بلدو ان الحاجز النفسي و عدم الاستعداد الذهني، و ما يعتمل في النفوس، هو السبب المساعد في طول امد التفاوض بين الفرقاء في سلام جوبا و دون تحقيق نتائج ملموسة علي الارض.

و اوضح ذلك بقوله ان عدم الثقة في الطرف الاخر و الشك في النوايا و الجديةو المصداقية، جنبا الي جنب مع عدم القدرة علي التخلص من رواسب الماضي و التجارب و الخبرات النفسية المريرة و صعوبة الاعتذار و الاعتراف و الغفران لدي اطراف التفاوض مع الخوف من القواعد و هواجس التخوبن والانسلاخ. و التنكر ، بجانب النظرة السالبة للمستقبل و توقعات نقض العهود و الالتفاف علبها في بلاد ذات سمعة في هذا الامر، مما بعقد الامور و يلقي بظلاله الشاحبة علي سير عملية التفاوض برمتها.

كما المح المختص المعروف الي ان كثرة الاحتفالات و التقسبم لمسارات جهوية، اضافة للتعليق و المد و الرفع و كثرة الحديث و التبسم و الثناء علي الطرف الاخر كلها تعتبر من الحيل النفسبة للتغطية علي احداث اختراق خقيقي في الملفات المهمة و الخلافية.
اختتم علي بلدو افاداته بالتشديد علي وجود الطب النفسي لاذابة الجليد و تهيئة الاطراف لقبول السلام، و حتي لا تستمر بهذه الصورة العقيمة الي يوم القيامة.