Flash Sale! to get a free eCookbook with our top 25 recipes.

136 طن أدوية بقيمة 75 مليون درهم من الامارات لصندوق الامدادات الطبية

Taseti News

الخرطوم : تاسيتي الاخبارية-


تسلم صندوق الامدادات الطبية اليوم الاربعاء الشحنة الثالثة من المساعدات الاماراتية العاجلة للقطاع الصحي في السودان والتي اشتملت على ادوية ومستلزمات طبية.

وشهد حفل تدشين توريد الشحنة الثالثة من مساعدات صندوق ابوظبي للتنمية سعادة سفير الامارات لدى الدولة حمد الجنيبي والدكتورة عفاف شاكر النحاس مدير صندوق الامدادات الطبية بحضور عدد من مسوولي الصندوق وممثلي صندوق ابوظبي للتنمية بمقر الصندوق بالخرطوم.

وقد اشادت الدكتورة عفاف النحاس مدير الصندوق بدعم دولة الامارات اللامحدود والمستمر للسودان في مجالات عديدة ومنها القطاع الصحي والطبي..

وقالت إنه عمل انساني لن يتوقف منذ سنوات.. وان الامارات ممثلة في صندوق ابوظبي للتنمية ادركت حاجة السودان الملحة من الادوية والمستلزمات الطبية فجاء عطاوها في هذا المجال ملبيا لمتطلبات واحتياجات القطاع الصحي من الادوية المهمة التي سيتم توزيعها على ولابات السودان واكدت شكرها وتقديرها للامارات وقيادتها الرشيدة ولصندوق ابوظبي للتنمية مشيرة الى دعم صندوق ابوظبي للتنمية للكوادر الصحية بمستلزمات الوقاية من الكورونا.

كما اكد السفير حمد الجنيبي مواصلة دعم الامارات للسودان في المجالات كافة.. وقال إن صندوق ابوظبي للتنمية وبتَوجيهات من القيادة الرشيدة للامارات قدم العديد من المساعدات في مجالات متغددة زراعية وطبية وغذائية في اطار منحة الامارات للسودان بمبلغ مليار ونصف المليار درهم..

وقال إننا اليوم نحتفل بتوريد ا الشحنة الثالثة من المساعدات الدوائية والمستلزمات الطبية لدعم القطاع الصحي في السودان، وذلك في إطار حزمة المساعدات العاجلة التي تعهدت بها دولة الإمارات العربية المتحدة بتقديمها للشعب السوداني.

وجرى تسليم الشحنة الثالثة بالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الخرطوم والحكومة السودانية متمثلة بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، ليبلغ حجم المساعدات 136 طناً من المواد الطبية والدوائية.

ولقد قام “صندوق أبوظبي للتنمية” في مطلع شهر مايو الحالي بتسليم الشحنتين الأولى والثانية من المساعدات الطبية لرفد القطاع الصحي وتعزيز دوره في توفير الرعاية الطبية اللازمة وتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للشعب السوداني، لاسيما في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها العالم جراء وباء كوفيد -19 وتداعياته.

وتبلغ مساعدات “صندوق أبوظبي للتنمية” لدعم القطاع الصحي في السودان بقيمة 75 مليون درهم إماراتي (بما يعادل 20 مليون دولار)، كجزء من المساعدات التي أقرتها دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر أبريل 2019 والبالغة قيمتها 1.5 مليار دولار، وذلك للمساهمة في دعم الاستقرار الاقتصادي والمالي في السودان.

واكد سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية الحرص الدائم على مساندة الشعب السوداني وخاصة في ظل الظروف الحالية، وقال نسعى من خلال المساعدات الطبية من أدوية ومستلزمات طبية مخصصة للمستشفيات والمراكز الصحية إلى ضمان توفير خدمات الرعاية الصحية الضرورية لأشقائنا السودانيين، ونحن ملتزمون بمساندة الحكومة السودانية بتوفير كافة الاحتياجات الأساسية في المجالات الصحية والتعليمية والغذائية والزراعية، وهو ما دأبنا طوال سنوات على القيام به من خلال تنفيذ مشاريع حيوية في جميع القطاعات الأساسية، انعكست نتائجها بشكل مباشر على تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد”.

كمارأكد سعادة حمد محمد الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى السودان مجددا علي دولة الإمارات لا تدخرا جهداً في مساعدة جمهورية السودان حكومة وشعباً، وذلك انطلاقا من مبدأ علاقات الأخوة التي تجمعنا، ولطالما كان لصندوق أبو ظبي للتنمية دور فعال في تعميق أواصر العلاقة بين البلدين الشقيقين، من خلال جهوده التنموية في السودان” وأضاف: “وقوفنا معاً في هذه الأوقات يعكس عمق العلاقات التاريخية التي تعززت عبر السنوات، ونحن ملتزمون بمساعدة جمهورية السودان في مسيرتها التنموية، ولن ندخر جهداً في سبيل ذلك”.

وفي إطار المنحة، قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بإيداع 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني لدعم الاستقرار المالي للسودان، كما ووَرَّدَ الصندوق في وقت سابق 540 ألف طن من القمح بقيمة 150 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الغذائية الملحة للشعب السوداني، إضافة لتوفير المستلزمات المدرسية من المقاعد لتغطية احتياجات 400 ألف طالب بقيمة 15 مليون دولار. كما تضمنت المساعدات دعماً للقطاع الزراعي بقيمة 11 مليون دولار، إلى جانب تقديم مساعدات طبية بلغت 136 طن لدعم القطاع الصحي في السودان بقيمة اجمالية بلغت 20 مليون دولار.
ا
. ويذكر ان صندوق أبوظبي للتنمية. تأسس صندوق أبوظبي للتنمية في عام 1971 كمؤسسة مالية وطنية رائدة في العمل التنموي، بهدف المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة داخل الدولة وفي الدول النامية، وذلك عن طريق تقديم قروض ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول، إضافة إلى استثمارات ومساهمات مباشرة طويلة الأجل، كما يمثل دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز تنافسيته هدفاً استراتيجياً للصندوق في إطار سياسة التنوع الاقتصادي التي تتبناه دولة الإمارات. ويصل حجم تمويلات الصندوق واستثماراته منذ تأسيسه إلى حوالي 102 مليار درهم إمارتي في 94 دولة حول العالم.

التيار